الاتحاد

الرياضي

سيرينو يلجأ لـ «العميد» هرباً من جحيم بارانينسي

دبي (الاتحاد)

 تسبب الاتفاق المبدئي بين نادي النصر والبرازيلي مارسيلو سيرينو، والذي يقضي بانضمام الأخير من أتلتيكو بارانينسي البرازيلي إلى صفوف «العميد»، في انقسام جماهير النادي إلى نصفين، أحدهما يؤيد صفقة اللاعب الأجنبي الرابع في الفريق، وآخر يشكك في قدراته، بسبب مروره بأزمة ثقة في العام الحالي، لكن الجميع اتفق على أن الانتقال للنصر يمثل طوق النجاة للاعب للهروب من جحيم البرازيل حالياً.
 جاء صعود سيرينو إلى الأضواء في الدوري البرازيلي بقوة بين عامي 2009 و2014، وتم اختياره كأفضل لاعب صاعد العام 2013، حيث كان المستقبل ينتظره، وهو ما جعل نادي فلامينجو يتقاسم ملكية اللاعب مع ناديه بارانينسي مقابل راتب ضخم، كان الأعلى له في الدوري البرازيلي العام 2015، إلا أن اللاعب خيب الآمال ولم تخدمه الظروف، بعدما سجل 3 أهداف فقط في 45 مباراة، منها هدف وحيد طوال العام الجاري.  ويتدرب سيرينو منفرداً حالياً، حيث انسحب من التدريبات الجماعية لفريقه البرازيلي، وذلك في انتظار اكتمال كل إجراءات التعاقد مع النصر، سواء للحاق بالبعثة في المجر، أو خوض التدريبات في الجزء الأخير من التحضيرات في دبي.  واعتبر البعض من المشجعين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بقاء البوركيني جوناثان بترويبا، أو استقدام لاعب على مستواه الدولي خطوة أفضل من المغامرة بالتعاقد مع لاعب لا يقدم أفضل مستوياته حالياً، فيما قرر البعض الآخر مساندة اللاعب خلال الفترة المقبلة، وسط تفاؤل بقدرة المدرب الإيطالي تشيزاري برانديللي على إخراج أفضل قدرات اللاعب، وهو المدرب الذي نجح سابقاً بإعادة مواطنه أنطونيو كاسانو إلى الواجهة الكروية العالمية رغم صعوبات التعامل الذهني مع اللاعب، بما يجعل سيرينو مهمة أسهل نسبياً.
 على صعيد آخر، واصل الفريق الأول تدريباته في النصف الثاني من المعسكر الخارجي في المجر، وذلك بمشاركة  محمد يوسف حارس المرمى الجديد الذي نال ترحيباً كبيراً من زملائه.

اقرأ أيضا

رياض محرز: هدفنا الفوز ببطولة أمم أفريقيا وجوارديولا مدرب رائع