صحيفة الاتحاد

أخيرة

السجن 22 عاماً لـ «الأرملة السوداء» في فرنسا

نيس، فرنسا (أ ف ب)

حُكم على الفرنسية باتريسيا داجورن الملقبة بـ «الأرملة السوداء» بالسجن 22 عاماً، بعد إدانتها بتهمة التسميم لرجال عدة، بينهم اثنان توفيا في ظروف مشبوهة، رغم نفيها أن تكون قامت بذلك وتشديد محاميها على غياب الأدلة.
وكانت داجورن تحاكم أمام محكمة الجنايات في نيس (جنوب شرق)، بتهمة قتل رجلين متقاعدين عام 2011 أحدهما مشرد كانت تمضي معه ليالي في الفندق، والثاني بناء سابق يتمتع بمعاش تقاعدي مريح، ولم يظهر أي تأثر على داجورن عند تلاوة الحكم.
وكانت متهمة أيضاً بإعطاء عقاقير مضرة وهي من نوع فاليوم، إلى رجلين ثمانينيين التقتهما عبر وكالة تعارف.
وكانت النائبة العامة قد قررت إنزال عقوبة السجن لمدة 30 عاماً في حق المتهمة المسجونة منذ عام 2012، والتي سبق أن حكم عليها بالسجن خمس سنوات عام 2013 بعد إدانتها بتهمة السرقة والاحتيال والاحتجاز.
ويبدو أن باتريسيا داجورن تعرفت على نحو عشرين رجلاً في منطقة الكوت دازور بين عامي 2011 و2012 وحاولت ابتزازهم مالياً.