الاتحاد

الرئيسية

أميركا تتوعد سوريا·· ولبنان يقمع تظاهرة لـ حزب الله

بيروت، باريس ـ الاتحاد ووكالات الانباء: وجهت الولايات المتحدة من لبنان رسالة تحذير جديدة الى سوريا بمواجهة إجراءات إضافية من مجلس الأمن إذا لم تكف عن عرقلة التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري· وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية دايفيد وولش الذي استقبل بتظاهرة احتجاج لمناصري 'حزب الله' في بيروت فرقتها شرطة مكافحة الشغب بالقوة:'يجب على سوريا أن توقف عرقلة التحقيق ويجب أن تتعاون كليا ومن دون أي شرط مع الامم المتحدة لكن إذا استمرت العرقلة فلن نتردد في تحويل الموضوع الى المجلس مرة أخرى لاتخاذ المزيد من التدابير'· وأكد وولش الذي استثنى من مباحثاته الرئيس اميل لحود رفض بلاده أي صفقة تخرج سوريا من ورطتها على حساب السيادة اللبنانية· في وقت أطلقت شرطة مكافحة الشغب اللبنانية قنابل مسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق عشرات الطلاب من أنصار 'حزب الله' اللبناني الذين تظاهروا خارج السراي الحكومي ضد زيارة وولش ولوحوا بلافتات تندد بالتأثير الاميركي على لبنان والشرق الاوسط ورشقوا الشرطة بالحجارة· وذكر تلفزيون المنار التابع للحزب أن 15 شخصا أصيبوا بجروح طفيفة، واتهم حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة بأنها تخدم المصالح الاميركية·
جاء ذلك، في وقت أعلن نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام في مقابلة مع مجلة 'دير شبيجل' الالمانية انه يعمل على تشكيل حكومة في المنفى لا تستبعد أي مجموعة سياسية بما فيها المجموعات الإسلامية التي تحترم قواعد اللعبة الديموقراطية وأعضاء حزب 'البعث' الحاكم، معتبرا أن ايام الرئيس بشار الأسد في سدة الرئاسة معدودة وأنه سيرغم على التنحي، وقال:'لقد بدأ السقوط ولا أعتقد ان النظام سيستمر لأكثر من العام الحالي'·
وأعلن نجل خدام أن والده سيبقى في فرنسا ولا ينوي الانتقال الى السعودية، نافيا في هذا الإطار معلومات أوردتها بعض الوسائل الإعلامية بأن والده يخضع لضغوط فرنسية من أجل أن يغادر البلد الذي انتقل إليه بعد استقالته من مهامه في السلطة، وقال:'ليس هناك مضايقات من الحكومة الفرنسية بل العكس ولا مشروع للانتقال للسعودية··هذه الأنباء تضليل من قبل النظام السوري'·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد