الإمارات

الاتحاد

ولي عهد الشارقة يؤكد ضرورة التعاون بين المؤسسات

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي خلال لقائه عدداً من المسؤولين ضمن الجولة بحضور عبدالله بن سالم القاسمي (وام)

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي خلال لقائه عدداً من المسؤولين ضمن الجولة بحضور عبدالله بن سالم القاسمي (وام)

الشارقة (وام)- واصل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي أمس جولاتهما التفقدية، للدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية بإمارة الشارقة.
وتفقد سموهما كلا من هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وبلدية منطقة الحمرية، يرافقهما سلطان علي بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.
وكانت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية المحطة الأولى لجولة سموهما، حيث كان في استقبالهما الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك رئيس هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، والشيخ محمد بن عبد الله القاسمي نائب المدير للشؤون الإدارية وعدد من مديري الإدارات ورؤساء أقسام الهيئة.
وتفقد سموهما إدارات المبنى الرئيسي للهيئة ومنها إدارات المبيعات والتسويق والتراخيص، ثم انتقل سموهما إلى مبنى التأشيرات والإقامة بهيئة المنطقة الحرة بالحمرية.
واستمع سموهما خلال جولتهما التفقدية في الهيئة لشرح واف من مسؤولي الهيئة، حول برنامج النظام الإلكتروني لتحسين وتسريع إجراءات خدمات المستثمرين.
ويعد هذا النظام الإلكتروني لإصدار التراخيص والمعمول به حاليا في هيئة المنطقة الحرة بالحمرية الأسرع من نوعه في دولة الإمارات، حيث يمكن المستثمر من الحصول على رخصته التجارية في غضون ساعتين كحد أقصى.
كما اطلع سموهما على خريطة موقع المنطقة الحرة ضمن برنامج الحكومة الإلكترونية، والذي تتطلع من خلاله الهيئة إلى تطوير أداء أقسامها وإداراتها وربطها بالدوائر الحكومية ذات العلاقة والاختصاص.
كما استعرض مسؤولو هيئة المنطقة الحرة بالحمرية أمام سموهما خطة التسويق للمنطقة محليا ودوليا خلال العام الجاري، من خلال المشاركة في المؤتمرات والمعارض الخاصة بالمناطق الحرة والفعاليات المجتمعية والصناعية والتجارية المختلفة.
وأشاد سمو ولي عهد الشارقة بالمنجزات التي تحققها المنطقة الحرة بالحمرية سواء على الصعيد الداخلي من حيث تطوير برامج العمل وأداء الموظفين، أو الصعيد الخارجي المتعلق بجلب المستثمرين وتشجيعهم على الاستثمار فيها من خلال التسهيلات والمميزات المقدمة لهم، مشدداً على ضرورة العمل بمزيد من العطاء والبذل في ظل وجود هذا المستوى من التطور والإمكانيات.
كما أشاد سموه بنسب التوطين التي لاحظها في شغل وظائف الهيئة، داعيا للاستمرار على هذا المنوال والعمل على تأهيل الكوادر الوطنية وتشجيعها للعمل ضمن فريق الهيئة.
بعدها قام سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي بجولة تفقدية بمبنى بلدية منطقة الحمرية، حيث كان في استقبالهما ثاني عبيد الشامسي رئيس المجلس البلدي لمنطقة الحمرية وراشد حميد الشامسي مدير بلدية منطقة الحمرية، وعدد من أعضاء المجلس البلدي وموظفي بلدية الحمرية.
وتفقد سموهما كافة أقسام وإدارات البلدية وعقد سموهما اجتماعاً ودياً مع رئيس وأعضاء المجلس البلدي لمنطقة الحمرية ومدير بلدية الحمرية. وأكد سمو ولي عهد الشارقة أن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة دائماً ما تصب في خدمة المواطنين وتحقيق الحياة الكريمة لهم، وأشار سموه إلى أن الهدف الأساس من وجود المجالس البلدية هو تنفيذ تلك التوجيهات والعمل من خلالها وبها.
واعتبر أن المجالس البلدية تمثل أهل المناطق التي ينتمون إليها، داعيا إياهم للتواصل مع المجلس التنفيذي وبشكل مباشر، حيال كل ما يعيق أو يعرقل سير عملهم مبدياً استعداد سموه التام لجبر وإتمام أي تقصير يواجه عملهم.
وأشار سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي إلى أن التواصل والتعاون بين كافة المؤسسات، خصوصاً، تلك التي تربطها اختصاصات مشتركة خير سبيل لتحقيق مصالح الناس والمصلحة العامة، منوها إلى الدور الرقابي والإشرافي للمجلس البلدي على كل ما يدور في المنطقة، والذي يحتم على البلدية الأخذ بتوجيهات المجلس ووضعها موضع التنفيذ مع التقريب بين وجهات النظر.
وأكد سموه أن المجالس البلدية هي أعيننا التي تسهر لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، والتي من خلالها نحقق لهم ما يصبون إليه.
ودعا سموه إلى ضرورة تطوير أداء العمل في ظل ما تشهده المنطقة من توسع عمراني حتى يتمكن من خدمة ذلك التوسع دون تقصير.
واستمع سموهما من مسؤولي المجلس والبلدية إلى شرح حول عدد من المشاريع التطويرية في منطقة الحمرية، كمشروع الصرف الصحي ومشروع رصف الطرق الداخلية ومشروع تطوير الكورنيش.
وطالب المسؤولون بقسم خاص للبيئة ضمن مبنى البلدية.
ووجه سمو ولي عهد الشارقة بضرورة التنسيق المباشر مع كافة الجهات ذات الاختصاص والمعنية بهذا الشأن، ودعا سموه إلى ضرورة توفير وظائف ضمن اختصاصات البلدية وشغلها من قبل أبناء المنطقة بعد تأهيلهم وتدريبهم كي يكونوا أكثر قابلية لطبيعة العمل وأجود إنتاجية.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس