الاتحاد

الاقتصادي

إنشاء ميناء ومنطقة خليفة الصناعية في الطويلة بـ 8 مليارات درهم

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' وبمتابعة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، كشفت حكومة أبوظبي النقاب أمس عن خطط طموحة لإنشاء ميناء ومنطقة صناعية في منطقة الطويلة والواقعة على الطريق الذي يربط بين مدينتي أبوظبي ودبي·
وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تصريح بهذه المناسبة أن مشروع إنشاء الميناء والمنطقة الصناعية بالطويلة يأتي في إطار الاستراتيجية الحالية لإمارة أبوظبي والهادفة لتطوير القطاعات الاقتصادية والصناعية والسياحية لمواكبة الطفرة الاقتصادية الهائلة التي تشهدها دولتنا بفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'·
وقال سموه إن القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على تعزيز ما أحرزته من تقدم على صعيد النمو الاقتصادي وتوسيع قاعدة المشاريع الاقتصادية والصناعية الواعدة بما يؤدي إلى دفع عجلة الأداء الاقتصادي الوطني قدما ويبرز مكانة الدولة على الساحة العالمية ويعزز مقوماتها التنافسية على أسس متينة لها صفة الاستمرار والاستقرار خاصة أن الدولة أصبحت مركزا حيويا لجذب الاستثمارات والأعمال التجارية الإقليمية والدولية·
وأعرب سموه عن ثقته في أن المشروع سيكون له الأثر الكبير في تطور ونمو قطاع الموانئ بإمارة أبوظبي ودعم النهضة الصناعية التي تشهدها الإمارة حاليا لما سيوفره من إمكانيات وتسهيلات كبيرة للمنشآت الصناعية والتجارية وللمستثمرين ورجال الأعمال من داخل الدولة وخارجها·
من جهته، قال سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانئ البحرية في تصريح بهذه المناسبة إن مشروع إنشاء الميناء والمنطقة الصناعية بالطويلة سيكون تحت مسمى ميناء ومنطقة خليفة الصناعية وتقدر تكلفته بحوالي 8 مليارات درهم·
وأضاف سموه أن الميناء الجديد سيضم محطة لمناولة الحاويات وأرصفة لمناولة البضائع والسلع والمواد الخام والحمولات الثقيلة وسيتم تصميمه وفقا للمعايير العالمية وبما يمكنه من استقبال البواخر العملاقة، فيما تضم المنطقة الصناعية أراضي بمساحات كبيرة لإقامة المنشآت الصناعية عليها إضافة إلى المباني السكنية اللازمة لخدمة العاملين بالمنطقة·
وأوضح أنه سيتم مراعاة الشروط الخاصة بالمحافظة على البيئة في تصميم المشروع والمتوقع أن يتم تنفيذه على عدة مراحل بحيث يتم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى خلال السنوات الخمس القادمة·
وأكد سموه أن هذا المشروع المهم سيخدم اقتصاد الدولة بشكل عام واقتصاد أبوظبي بشكل خاص خلال العقود القادمة ويهدف بشكل أساسي إلى نقل ميناء زايد من موقعه الحالي داخل جزيرة أبوظبي إلى الموقع الجديد ليستطيع من خلاله الاستفادة من توفر محطات توليد الطاقة وتحلية المياه وشبكة الغاز الطبيعي·
ونوه بأن الموقع الجديد سيوفر ميزات إضافية تتمثل في قربه من البحر المفتوح والمياه العميقة وشبكة الطرق السريعة المؤدية إلى جميع المناطق المجاورة·
وأضاف سموه: مما لا شك فيه أن المنطقة الصناعية التي يتم تطويرها من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص ستلعب دورا بارزا في اجتذاب الحركة من وإلى الميناء الجديد كما أنها ستحتضن معظم الصناعات الأساسية والتي سيعلن عن بعضها في المستقبل القريب فيما يساهم المشروع في زيادة النشاط التجاري بإمارة ابوظبي وتوفير فرص استثمارية ضخمة إضافة لفرص عمل جديدة للمواطنين'·
وأشار سمو الشيخ سعيد بن زايد إلى أن المشروع يأتي في أعقاب برنامج إعادة هيكلة قطاع الموانئ في إمارة أبوظبي والتي تتولى الإشراف على تطبيقه 'لجنة اعادة هيكلة قطاع الموانئ في أبوظبي'· وقال سموه: سيسهم المشروع الجديد بشكل كبير في تعزيز التعاون بين موانئ الدولة في مجالات الصناعة والنقل البحري· 'وام'

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى