الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان الأردني يطالب الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي من عمان

جمال إبراهيم (عمان) - لوحت حكومة الأردن أمس باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي لحماية القدس الشرقية المحتلة من مشاريع التهويد الإسرائيلية.
وأعلن رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور، في بيان ألقاه أمام أعضاء مجلس النواب الأردني أن حكومته تنظر إلى الانتهاكات الإسرائيلية لحرمة المسجد الأقصى المبارك بمنتهى الجدية والخطورة، وترى أن هجمة غلاة المستوطنين وبمثل هذه الأعداد وبوتيرة مستمرة عليه تنذر بنوايا شريرة منجية ومخطط لها مسبقاً. وأضاف أنها تدارست في جلسة عقدتها صباح أمس اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود ساحات المسجد الأقصى المبارك واستدعاء قوات الاحتلال الإسرائيلي المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وإمام المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين للتحقيق معه.
وذكر أنه سيتم إصدار التعليمات إلى السفارة الأردنية في تل أبيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة كافة للرد على هذه الجريمة المرفوضة والمدانة. وأكد استعداد الحكومة، إذا تطورت الأمور، لدعوة مجلس الأمن إلى عقد جلسة طارئة للوقوف على مسؤولياته وفق القرارات الدولية المتعلقة بالقدس خاصة. إلى ذلك، طالب مجلس النواب الأردني بطرد السفير الإسرائيلي لدى الأردن. وقالت وكالة الأنباء الأردنية، إن مجلس النواب الأردني عقد جلسة طارئة برئاسة رئيسه سعد هايل وحضور النسور وهيئة مجلس الوزراء وصوت بالإجماع على الطلب من الحكومة بأن تطلب من السفير الإسرائيلي في عمان “دانييل نيفو” مغادرة المملكة الأردنية الهاشمية واستدعاء السفير الأردني في تل أبيب “وليد عبيدات” كرد على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى.
وأعلن السرور أن جميع التوصيات والمقترحات التي قدمها النواب حول الممارسات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك، سيتم جمعها وإرسالها إلى الحكومة الأردنية لاتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنها. وأضاف أن المجلس سيشرع فوراً في مخاطبة البرلمانات العربية والدولية لتوضيح خطورة الإجراءات والممارسات الإسرائيلية.
واستدعى وزير الخارجية الأردني بالوكالة حسين المجالي السفير الاسرائيلي في عمان، حيث أبلغه احتجاج واستياء الحكومة الأردنية على تصاعد اعتداءات المستوطنين والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى واستمرار عمليات الحفر والتهويد، واعتقال الشيخ محمد حسين والتحقيق معه. كما أبلغه رفض الأردن لهذه التصرفات العدوانية، خاصة أن الأراضي الفلسطينية المقدسة تخضع للوصاية الأردنية.

اقرأ أيضا

بلجيكا تعتقل رجلاً بتهمة التخطيط لمهاجمة السفارة الأميركية