الاتحاد

رمضان

كمال الشاذلي: تكفيني 12 سنة وزارة والمسامح كريم


القاهرة ـ 'الاتحاد': كمال الشاذلي قبْل الخروج من الحكومة، غير كمال الشاذلي بعد الخروج·· المنهج لم يتغير لكن الأسلوب تغير·· أصبح الرجل متاحا للصحافة والصحفيين ولم يكن كذلك وهو وزير لشؤون البرلمان·· أصبح الشاذلي متاحا بشكل غير مسبوق للصحف المعارضة والمستقلة·· ولم يعد ضيق الصدر ولا سريع الانفعال·· ويدخل المعارك ويخرج منها ليقول عن خصومه: انهم طيبون والمسامح كريم·
كانت معركة البرلمان الاخيرة اختبارا صعبا للشاذلي الجديد والذي لم يعد وزيرا وصار مجرد نائب للباجور بالمنوفية في البرلمان ومشرفا عاما على المجالس القومية المتخصصة·
وقف الشاذلي في البرلمان يتحدث مثل أي نائب وفوجئ بسعد عبود نائب حزب 'الكرامة' تحت التأسيس يعترض بشدة قائلا: لماذا يتجاوز هذا النائب الوقت المحدد للحديث؟
وهاجت قاعة البرلمان وماجت وتعالى صراخ نواب الحزب الوطني الحاكم للدفاع عن الشاذلي الأمين العام المساعد للحزب·· ومرة اخرى تصدى الشاذلي بكياسة شديدة لنواب الحزب الوطني وطلب منهم الهدوء وقال: انا محام واعرف كيف ادافع عن نفسي·· وتدخل الدكتور فتحي سرور رئيس البرلمان لينهر النائب عبود قائلا: الشاذلي نائب مثلك ومسألة تحديد وقت الكلام ليست من اختصاصك·
وظن الجميع ان الأمر انتهى عند هذا الحد لكن الشاذلي طلب الكلمة وقال انه تلقى ورقة من احد النواب المستقلين 'يقصد نواب الاخوان' يؤكد فيها ان سعد عبود ليس من نواب الاخوان·· وقاطع عبود الشاذلي قائلا: لم تصل إليك أي أوراق واتحداك ان تذكر اسم النائب الذي ارسلها·· فما كان من حسين إبراهيم نائب الاخوان عن الإسكندرية الا ان وقف قائلا: أنا أرسلت الورقة بالفعل لأصحح المفاهيم وازيل اللبس·
وعلق الشاذلي على هذه الواقعة قائلا: لقد صممت على ان احضر جلسات البرلمان منذ بدايتها إلى نهايتها بعد خروجي من التشكيل الوزاري واتصلت بالوزراء النواب الذين خرجوا من التشكيل وتغيبوا عن الجلسات وقلت لهم: عيب نحن نواب محترفون ولم نكن نحضر الجلسات لاننا وزراء·· نحن نمثل دوائرنا والخروج من التشكيل الوزاري سيتيح لنا وقتا أطول لخدمة دوائرنا وناخبينا·
وأضاف: اما سعد عبود فهو رجل طيب ومستجد على البرلمان وتخيل ان هناك مدة محددة للكلمات لا ينبغي تجاوزها ولا يعرف ان المنصة هي التي تحدد ذلك والأمر متروك لها ولا يجوز لأي عضو ان يقاطع زميله ويوجه له كلاما وانما ينبغي ان يخاطب المنصة·· وهناك تقاليد برلمانية لا يعلمها عبود وهذا امر عادي·· والنواب القدامى المخضرمون مهمتهم ان يعلموا النواب الجدد·
وقال ان حسين إبراهيم نائب محترم ويعرف تقاليد البرلمان لذلك ارسل إليّ ورقة يؤكد فيها ان سعد عبود ليس من الاخوان·· وعندما وقف حسين إبراهيم ليرد على عبود ويؤكد للدكتور سرور انه ارسل الورقة بالفعل قلت انني ابارك هذا الرجل المحترم واقدره وكلامي لم يكن من قبيل الغزل بيني وبين الاخوان ولكن موقف النائب الذي قلت انه مستقل ولم أقل انه من الاخوان يستحق الاشادة· وعن اختياره مشرفا على المجالس القومية المتخصصة بعد خروجه من الحكومة قال الشاذلي: ان من انتقدوا تعييني مشرفا على المجالس القومية المتخصصة بوصفي لست عالما ولا باحثا ولا دكتورا عندهم حق وأنا لا أضيق بالنقد ولم أقل اني باحث أو عالم أو دكتور أنا منسق بين العلماء ومهمتي ادارية وان اعرض ابحاثهم وأفكارهم على الرئيس حسني مبارك لان هذه المجالس تتبعه مباشرة وسأكون حلقة وصل بين القيادة السياسية والعلماء وسترون المجالس القومية المتخصصة بثوب وأداء مختلفين خلال الفترة المقبلة·
وقال الشاذلي انه مثله مثل مدير المستشفى الذي ينسق الحركة وليس شرطا ان يكون طبيبا أو مثل مدير السكة الحديد الذي لا يشترط ان يجيد قيادة القطار·
وأكد انه تحت أمر القيادة السياسية في أي موقع تختاره له وقد قال الرئيس مبارك للدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء: أريد كمال الشاذلي في موقع آخر وأنا ملتزم بما اراده الرئيس لانني مؤمن بقيادته·
واضاف الشاذلي: لست حزينا لخروجي من الحكومة ويكفيني اثني عشر عاما عملت خلالها وزيرا والتغيير سُنة الحياة وليست لدي ممنوعات وليس عندي ما اخفيه ومستعد لإجراء حوارات صحفية بلا أي حساسيات وهناك من سألني مئة سؤال لم أرفض الاجابة على أي منها·

اقرأ أيضا