الاتحاد

الاقتصادي

4 مليـارات درهم حصـاد الأسـهم المحليـة

حسام عبدالنبي (دبي)

حققت أسواق الأسهم الإماراتية، خلال الأسبوع المنتهي أمس، 4 مليارات درهم مكاسب في قيمتها السوقية سُجل غالبيتها في سوق دبي المالي رغم عمليات جني الأرباح الطبيعية التي تعرضت لها بعض الأسهم.

وسجلت سيولة الأسبوع بعض التحسن، بعدما ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين إلى 2.1 مليار درهم، منها 1.6 مليار درهم في سوق دبي المالي، ووصل عدد الأسهم المتداولة 1.3 مليار سهم نفذت من خلال 22404 صفقات.

وأظهرت تداولات أسواق الأسهم المحلية أمس، بدء عمليات تجميع على عدد من الأسهم القيادية، خاصة في سوق دبي المالي الذي شهد تصدر الأسهم القيادية لقائمة أكثر الشركات نشاطاً، خاصة «إعمار العقارية» و«بنك دبي الإسلامي» و«سوق دبي المالي».

وجاءت عمليات التجميع استباقاً لحركة إيجابية متوقع حدوثها في السوق عند الإعلان عن نتائج الشركات العقارية الكبيرة، حيث تتزايد التوقعات بتحقيق تلك الشركات نتائج جيدة تحفز سيولة على الدخول إلى الأسهم مجدداً، لاسيما عند اقتراب انتهاء موعد الإجازات الصيفية التي يغيب فيها عدد من كبار المستثمرين ومديري المحافظ عن التداول النشط.

وقال أسامة العشري، عضو جمعية المحللين الفنيين &ndash بريطانيا، إن تداولات مؤشرات الأسواق المحلية خلال الأسبوع الماضي كانت جيدة مع أحجام وقيم تداول مقبولة أثناء التداولات الصيفية التي غالباً ما تكون ضعيفة، موضحاً أن المؤشرات حققت ارتداداً جيداً صوب مستويات مقاومة رئيسة، مما يؤهلها لاستهداف المزيد من مستويات المقاومة صعوداً خلال تداولات الشهر الحالي.

وأشار إلى أن كلا المؤشرين لسوقي دبي وأبوظبي ما زالا يتداولان دون منحنى هبوطي على خرائط اتجاههما للمدى المتوسط، ولم ينجحا حتى الآن في تجاوزه صعوداً رغم الارتداد الأخير، منبهاً إلى أن ذلك لا يدعو أبداً للتشاؤم، وسط احتمالات قوية على خرائط اتجاه كلا المؤشرين لتواصل موجات الصعود صوب مستويات مقاومة جديدة على المدى القصير ولو على سبيل الاختبار.

وذكر العشري، أنه بالنسبة إلى مؤشر دبي الذي نجح في تجاوز مستوى المقاومة المهم عند 3580 نقطة خلال تداولات الأسابيع القليلة الماضية، ومازال يتداول باستقرار فوقه، فإن ذلك يبشر بتواصل موجات الصعود صوب مستويات مقاومة جديدة أول مداها مستوى المقاومة المهم عند 3780 نقطة، والمنتظر استهدافه على المدى القصير.

ونوه بأنه بناء على ذلك تستمر النصيحة بالاستمرار في التفاؤل وعدم التخوف من فتح صفقات شراء جديدة محسوبة المخاطر، لاسيما وأن المؤشر يتداول في مستويات غير عالية المخاطر ما لم يتراجع دون مستوى الدعم المهم عند 3517 نقطة وهو احتمال مستبعد في الوقت الحالي، والأسهل هو الاستمرار في التوجه صعوداً ولو بأداء ضعيف لبعض الوقت، استهدافاً لمستويات مقاومة جديدة.

وأفاد العشري، فيما يخص مؤشر سوق العاصمة أبوظبي، أنه استمر في التداول بانكماش دون منحنى هبوطي على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط، ولكن من الجيد تداوله قرب أعلى مستوياته لتداولات العام الحالي، ما سيدعمه غالباً في تواصل موجات الصعود صوب مستويات مقاومة جديدة، أول مداها مستوى المقاومة الرئيسي عند 4791 نقطة، ربما خلال تداولات الشهر الحالي.

وأشار إلى أن مؤشر سوق أبوظبي مازال يتداول في مناطق غير عالية المخاطر ما لم يتعرض لمستوى الدعم الرئيسي موضوع استفحال المخاطر عند 4467 نقطة وهو احتمال مستبعد في التوقيت الحالي، ناصحاً بالاستمرار في التفاؤل وتوقع المزيد من الارتداد على المدى القصير على الأقل.

وفيما يخص التداولات اليومية شهدت جلسة التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية تنفيذ 1142 صفقة، تم من خلالها تداول 85.69 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 122 مليون درهم.

وسجل المؤشر العام لسوق العاصمة انخفاضاً، ليغلق على 4596 نقطة متراجعاً بنسبة 0.27%. وكانت محصلة التداولات ارتفاع أسعار 10 شركات، مقابل تراجع 13 شركة أخرى وثبات أسهم 5 شركات من دون تغيير.

وتصدر سهم «الخليج للصناعات الدوائية» قائمة الأسهم المرتفعة بنسبة 4.35% ليغلق على 2.4 درهم، تلاه سهم «بنك أم القيوين الوطني» بنسبة 3.45% ليغلق عند سعر 3 دراهم، ثم سهم «الخزنة للتأمين» بنسبة ارتفاع 3.1% ليغلق عند سعر 0.33 درهم.

وفي المقابل تصدر سهم «الخليج للمشاريع الطبية» قائمة الأسهم المنخفضة بنسبة 10% ليغلق عند 2.43 درهم، تلاه سهم «الشارقة للإسمنت والتنمية الصناعية» بنسبة 9.1% ليغلق عند سعر 0.99 درهم، ثم سهم «البنك التجاري الدولي» بنسبة انخفاض 8.6% ليغلق عند سعر 1.06 درهم.

وجاء سهم «الدار العقارية» في مقدمة الشركات النشطة من حيث قيمة التداول بنحو 27.3 مليون درهم، تلاه سهم «بنك أبوظبي الأول» بقيمة تداول 16.9 مليون درهم، ثم «منازل العقارية» بقيمة 16.2 مليون درهم.

كما جاءت «منازل العقارية» أيضاً في مقدمة الشركات النشطة من حيث حجم التداول بعد أن تم تداول 30.7 مليون سهم، وتلتها «رأس الخيمة العقارية» بتداول 15.9 مليون سهم، ثم «الدار العقارية» بتداول 11.5 مليون سهم.

وشهدت جلسة التداولات في سوق دبي المالي تنفيذ 3738 صفقة لتداول 202.2 مليون سهم بقيمة إجمالية 341 مليون درهم، وكانت نتيجتها ارتفاع 15 شركة مقابل هبوط 17 شركة، وثبات أسعار 5 شركات دون تغيير.

وسجل المؤشر العام لسوق دبي ارتفاعاً أمس بنسبة 0.39% ليغلق عند مستوى 3675.12 نقطة، رابحاً نحو 14 نقطة.

وتصدر «ماركة» قائمة أكثر الشركات ارتفاعاً بنسبة 3.28% ليغلق السهم عند 0.755 درهم، تلتها شركة «داماك العقارية» بنسبة 2.3% وبإغلاق 3.99 درهم، ثم «الخليج للملاحة القابضة» في المركز الثالث بارتفاع نسبته 2.2% وبإغلاق 1.37 درهم.

وفي المقابل تصدر سهم «الاستشارات المالية الدولية إيفا» قائمة الأسهم المنخفضة بنسبة 4.44% ليغلق عند سعر 0.43 درهم، تلاه سهم «مجموعة السلام القابضة» بنسبة 3.6% ليغلق عند سعر 0.813 درهم، ثم سهم «أملاك للتمويل» بنسبة 1.7% ليغلق عند سعر 1.15 درهم.

وتصدر سهم «إعمار العقارية» قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بنحو 74.6 مليون درهم. وتلاه سهم «دبي للاستثمار» بنحو 49 مليون درهم، ثم «دي إكس بي» في المركز الثالث بقيمة 40.8 مليون درهم، في حين جاء سهم «دي إكس بي» في مقدمة الشركات النشطة من حيث حجم التداول بعدد 47.9 مليون سهم، وتلاه سهم «الاتحاد العقارية» بتداول 19.7 مليون سهم، ثم «دبي للاستثمار» بتداول 19.6 مليون سهم.

اقرأ أيضا

ترامب يأسف لعدم زيادة الرسوم على الصين