الاتحاد

الاقتصادي

«الدار العقارية» تحقق 1.3 مليار درهم أرباحاً نصفية بنمو 5%

رشا طبيلة (أبوظبي)

سجلت شركة الدار العقارية نمواً بنسبة 5% في إجمالي الأرباح خلال النصف الأول من العام بقيمة 1.29 مليار درهم، مقارنةً مع 1.23 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وقال محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي للدار العقارية في مؤتمر صحفي في أبوظبي أمس: «حققت الشركة نتائج مالية جيدة خلال النصف الأول، وعكست معدلات الإشغال القوية في كل الأصول التابعة لمحفظتنا الاستثمارية ، مرونة نموذج أعمالنا في إدارة الأصول».
وأضاف: «يؤكد النجاح الكبير الذي حققه ذا بردجز، أحدث مشروعاتنا السكنية، متانة ركائز السوق العقارية في أبوظبي، حيث بيعت كل الوحدات السكنية التي طرحت خلال أسابيع، ما يعكس تنامي الفرص في قطاع الإسكان المتوسط، ويدعم استراتيجيتنا بمواصلة التركيز على هذا القطاع».
وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للتطوير في الشركة، خلال مؤتمر صحفي أمس لإعلان النتائج المالية وأحدث تطورات المشروعات: «أرسينا عقوداً للإنشاء بـ 2.2 مليار درهم في النصف الأول من العام لتطوير مشروعي ياس إيكرز ومايان»، موضحاً أن قيمة العقدين «1.7 مليار لإيكرز و500 مليون درهم لمايان».
وقال الذيابي:  تم الانتهاء من الأعمال المبكرة في «مايان»، المشروع السكني الفاخر المطل على ملعب الجولف والواجهة البحرية في جزيرة ياس، وبدأت شركة غنتوت للمقاولات أعمال البناء. وفي مشروع «ياس إيكرز»، بدأ المقاول الرئيس الأعمال الإنشائية للبنية التحتية.
وتفصيلاً حول أبرز النتائج المالية، بلغ إجمالي الإيرادات 2.93 مليار درهم خلال النصف الأول، مدعوماً بإيرادات المشروعات قيد الإنشاء، وهو مستوى الأرباح نفسه للنصف الأول من 2016. وسجلت الدار العقارية صافي أرباح 1.26 مليار درهم خلال النصف الأول من 2017، مقارنةً مع 1.31 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، ووصل صافي الأرباح إلى 620 مليون درهم خلال الربع الثاني من 2017، مقارنةً مع 654 مليون درهم في الربع الثاني من 2016.
وبلغ إجمالي مبيعات المشروعات التطويرية 1.8 مليار درهم خلال النصف الأول من 2017، بينها 600 مليون درهم مبيعات مشروع «ذا بردجز». وأشار الذيابي إلى «تحقيق معدلات إشغال جيدة في كل الأصول ضمن محفظة الشركة الاستثمارية، واستكمال تنفيذ الخطة الاستثمارية بقيمة 3 مليارات درهم».
وكجزء من خطتها الاستثمارية بقيمة 3 مليارات درهم لتعزيز أعمال إدارة الأصول، أعلنت الدار العقارية عن 4 استثمارات جديدة خلال النصف الأول من العام الجاري، وحسب الذيابي «تضم المشروعات الأربعة، مشروع ذا بردجز، بواقع 600 وحدة سكنية، ومشروع شمس مارينا المتعدد الاستخدامات، وفندق ياس مول، ومحلات تجزئة حول ياس مول».
وحول آخر تطورات المشروعات التي أعلنت ضمن الخطة، أشار الذيابي إلى افتتاح مدرسة ربتون هذا العام ، والانتهاء من توسعة جيمي مول العام 2018، والانتهاء من باقي المشروعات بين 2019 و2020.
وبين الذيابي أن «نسبة الإشغال في ياس مول ومحفظة الوحدات السكنية والمساحات المكتبية بلغت 90%، في حين حققت الفنادق إشغالاً يصل إلى 78% في النصف الأول، مقارنة مع 76% الفترة نفسها من العام الماضي، متفوقاً على معدل الإشغال الفندقي في سوق أبوظبي الذي بلغ 70%».
وتم تعيين شركة الدار العقارية مطوراً رئيساً للمنطقة الحرة للإعلام والترفيه في جزيرة ياس بتكلفة  مليار درهم كجزء من خطة الحكومة التي أعلنت مؤخراً لتطوير القسم الجنوبي لجزيرة ياس بقيمة استثمارية تبلغ 12 مليار درهم.
وأكد المزروعي أن «إعلان حكومة أبوظبي خطة تطوير القسم الجنوبي من جزيرة ياس بقيمة 12 مليار درهم يؤكد أهمية هذه الوجهة ويسرع تحويلها إلى مركز عالمي للمناطق الحضرية والمرافق الترفيهية وممارسة الأعمال». وأشار الذيابي إلى أهمية هذا المشروع في القسم الجنوبي لجزيرة ياس خاصة المنطقة الإعلامية التي تطورها الشركة، حيث سينتقل الآلاف من الموظفين إلى ياس ما سيؤثر إيجاباً على كل المرافق في الجزيرة من الفنادق والمشروعات السكنية. وقال: «إن المشروع في مرحلة التصميم حالياً ومن المتوقع البدء بالأعمال الإنشائية العام المقبل».
وحول خطط الشركة للفترة المقبلة، قال الذيابي:«نتطلع إلى الفترة المقبلة، حيث سنركز على مشاريع الدخل المتوسط في مناطق الاستثمارية الرئيسية وهي جزيرة الريم وجزيرة ياس»، مشيراً
 إلى أن المديونية لا تزال ثابتة بواقع 5.5 مليار درهم والسيولة المتوفرة تبلغ 5.9 مليار درهم.
وفيما يتعلق بأسعار العقارات في السوق المحلية حالياً، سواء البيع أو الإيجار، قال:«لاحظنا انخفاضاً في أسعار الإيجارات إلا أن أسعار البيع لم تشهد أي تغيير».

اقرأ أيضا

بنك أوف أميركا: المستثمرون يضخون الأموال في صناديق السندات