الاتحاد

عربي ودولي

إطلاق سراح «إخواني» متهم بتعذيب متظاهرين

القاهرة (الاتحاد) - قرر المستشار إبراهيم صالح رئيس نيابة مصر الجديدة، إخلاء سبيل علاء حمزة العضو بجماعة الإخوان المسلمين، من سراي النيابة بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، على ذمة التحقيقات في شأن اتهامه في واقعة احتجاز وتعذيب المتظاهرين أمام قصر الاتحادية يوم 5 ديسمبر الماضي. وكانت النيابة قد أمرت باحتجاز علاء حمزة لمدة 24 ساعة لحين ورود تحريات إدارة البحث الجنائي حول الواقعة. حيث أسندت النيابة إليه تهمتي تعمد الاحتجاز لأشخاص من دون وجه حق، والقبض على أشخاص من دون وجه حق. وكانت النيابة قد سبق لها أن أمرت باستدعاء علاء حمزة، في ضوء ما أدلى به الشهود والمجني عليهم في تلك الأحداث من أقوال حملت اتهاما له بالاشتراك في وقائع التعذيب والاحتجاز، التي جرت للمتظاهرين المناوئين للرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين في محيط القصر الرئاسي.
وسبق للنيابة أن استمعت إلى أقوال عدد من المجني عليهم ممن تعرضوا للاحتجاز والتعذيب أمام الاتحادية بمعرفة مجموعات من الأشخاص. حيث استمعت النيابة لمينا فيليب “مهندس اتصالات” والسفير يحيى زكريا نجم “السفير المصري السابق بفنزويلا” وعلي خير حسن “حارس عقار” وآخرين من المجني عليهم، حيث قامت النيابة خلال التحقيقات بعرض مقاطع الفيديو المصورة لوقائع التعذيب والاحتجاز، على المجني عليهم، والذين قاموا بدورهم بالتعرف على 5 متهمين ممن قاموا بارتكاب تلك الجرائم، حيث ظهرت صور المتهمين بالتسجيلات المصورة وهم يقومون بتعذيب المتهمين واستجوابهم وبدا أنهم يقومون باحتجازهم على غير إرادتهم.

اقرأ أيضا

مولر سيدلي بشهادته أمام الكونجرس بشأن التدخل الروسي