الاتحاد

الاقتصادي

الإسترليني يهبط إلى أدنى مستوى في 9 أشهر بعد إبقاء الفائدة

لندن (رويترز)

تراجع الإسترليني إلى أدنى مستوى في تسعة أشهر مقابل اليورو أمس، وانخفض العائد على السندات انخفاضاً حاداً بعدما صوت بنك إنجلترا المركزي لصالح إبقاء أسعار الفائدة عند مستواها القياسي المنخفض وعدل توقعاته للنمو بالخفض. وقال بنك إنجلترا إنه يتوقع نمو الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.7% في العام الحالي انخفاضاً من 1.9% في توقعاته التي نشرت في مايو.
وخفض البنك أيضاً توقعاته للتضخم قليلا، إذ يتوقع الآن وصوله إلى أقل قليلا من 2.6% في غضون عام بعدما بلغ الذروة عند نحو ثلاثة في المئة في أكتوبر.
 وانخفض الإسترليني مقابل اليورو إلى 90.02 بنس لليورو بعد قرار إبقاء سعر الفائدة دون تغيير وتقرير التضخم، متراجعاً 0.4% إلى أدنى مستوى له منذ أوائل نوفمبر.
ونزلت العملة البريطانية أيضاً نحو سنت مقابل الدولار إلى أدنى مستوى في ثلاثة أيام عند 1.3156 دولار منخفضة 0.05%.
 وتراجع العائد على سندات الحكومة البريطانية لأجل عشرة أعوام تراجعاً حاداً، إذ انخفض أربع نقاط أساس إلى 1.194% وهو أدنى مستوى له منذ يوم الجمعة.

اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية