عربي ودولي

الاتحاد

لبنان يدق ناقوس الخطر تحسبا لتسلل الوباء


بيروت - الاتحاد: كابوس 'أنفلونزا' الطيور الذي ضاع وسط الكوابيس الكثيرة التي تقض مضجع المواطن اللبناني منذ فترة عاد الى الواجهة مع دخول لبنان دائرة الخطر نظراً لقربه الجغرافي من تركيا حيث قضى ثلاثة أطفال بهذا المرض·
ونفى وزير الصحة اللبناني محمد خليفة شائعة انتقال 'الفيروس' الى لبنان وأكد بان الخطة التي سبق ان وضعت لا تزال متبعة، الاّ ان الامر يتطلب مزيداً من الحذر والوعي· وقال خليفة بعد لقاء عاجل مع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وحضور وزير الزراعة طلال الساحلي امس: ان الحكومة اتخذت الاجراءات الضرورية واللازمة لجهة تشديد المراقبة على الدواجن وخاصة في المنازل· واضاف: على الجميع توخي الحذر والتعاطي مع هذا الموضوع بدرجة عالية من الحيطة والحذر· ودعا المواطنين الى الوعي وليس الى الذعر· واوضح بان اجتماعاً موسعاً سيعقد غداً الاثنين في مقر رئاسة الحكومة برئاسة الرئيس السنيورة ومشاركة الوزراء المعنيين لاتخاذ كل الاجراءات لمواجهة هذه الازمة·
وكشف خليفة عن تجهيز 500 سرير في أحد مستشفيات بيروت حجزت لاستقبال اية حالة بمرض 'انفلونزا' الطيور، وقال: 'ان الادوية متوفرة وهناك خطة عمل جاهزة في حال حدوث اصابات'·
واعلن وزير الزراعة المهندس طلال الساحلي ان لبنان بات في دائرة الخطر بالنسبة الى مرض انفلونزا الطيور، مؤكدا ان وزارتي الزراعة والصحة اتخذتا الاجراءات الكفيلة والاحترازية لمنع تفشي انتشار هذا الوباء بعدما اصبح على الحدود التركية الغربية· ومن اهم هذه الاجراءات التشدد في منع الصيد البري· وأصدر محافظ مدينة بيروت بالتكليف ناصيف قالوش، امس، بلاغا ذكر فيه مربي الحمام 'بمنع اطلاق الحمام منعا باتا خارج أقفاصها في سماء بيروت وقفل الأقنان عليها لعدم اختلاطها مع الطيور المهاجرة، تفاديا لانتشار وباء انفلونزا الطيور التي قد تحملها الطيور المهاجرة والتي تعبر سماء بيروت بشكل دائم والتي يمكن ان تنقل هذا الوباء باختلاطها مع الحمام المحلق'· وأعلن انه تم 'الايعاز الى قيادة شرطة بيروت لمتابعة الموضوع واتخاذ التدابير القانونية في حق المخالفين'·

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي