الاتحاد

عربي ودولي

أوروبا متواطئة وكشف الأدلة يحتاج عاماً


جنيف-وكالات الأنباء: أكد النائب السويسري ديك مارتي مقرر لجنة مجلس أوروبا التي تحقق في قضية السجون السرية الاميركية في أوروبا ان الدول الاوروبية كانت تعرف منذ سنتين على الاقل بوجود هذه السجون، ووصف عدم تحرك السلطات في هذا المجال بأنه يصدم، وقال للتلفزيون السويسري:'ان الدول تعرف منذ سنتين أو ثلاث سنوات ما كان يجري وبعض الدول تعاونت بشكل عملي واخرى غضت النظر وهناك من تجاهلت القضية تماما'·
واعتبر مارتي ردا على سؤال حول عمليات التعذيب التي مارستها وكالة الاستخبارات الاميركية ان رد الفعل الاعنف قد صدر في الولايات المتحدة، وأضاف انه بفضل تعديل طرحه سيناتور جمهوري منعت تلك الممارسات· وكان المقرر يشير الى التعديل الذي وقعه أخيرا الرئيس جورج بوش في 31 ديسمبر ومنع بموجبه تعذيب السجناء على أيدي الاميركيين في الخارج· ودان المقرر مرة جديدة بشدة الوسائل التي تستخدمها منذ 11 سبتمبر 2001 ادارة بوش لمكافحة الارهاب، وقال انها غير مقبولة لأنها تتناقض مع حقوق الانسان واتفاقيات جنيف· واعتبر ان التحقيق الذي أجراه حول نشاطات وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية في أوروبا الذي بدأه في ديسمبر الماضي والمنتظر ان يقدم تقريرا أوليا بشأنه نهاية يناير الحالي سيكون طويلا وصعبا وقد يحتاج الى 12 شهرا على الاقل للبحث عن مزيد من الادلة، مشيرا الى ان بعض الوقائع التي فضحتها في مرحلة اولى وسائل الاعلام بالاستناد الى وثائق الادارة الاميركية وبعض المنظمات غير الحكومية باتت معروفة·
وذكر مارتي بحالة المصري أبو عمر الذي خطفه في 2003 عملاء لوكالة الاستخبارات الاميركية في ميلانو· ويعتقد ان هذا الرجل نقل الى ألمانيا على متن طائرة حلقت فوق الاجواء السويسرية ثم نقل الى مصر، واضاف:'الحكومات الأوروبية كانت متواطئة في أنشطة سي·آي·ايه في الحرب على الإرهاب'، وتابع قائلا إنه شخصيا مقتنع بوجود مراكز اعتقال لكنه لم يتوصل بعد لدليل دامغ، وقال:'ليس من الممكن نقل اشخاص من مكان لآخر بهذا الأسلوب دون ان تعلم أجهزة الاستخبارات المعنية بالأمر··الصادم في الأمر هو السلبية التي رحبنا بها نحن جميعا في أوروبا بهذا الأمر'·
وقال مارتي:'الأوروبيون يجب أن يكونوا أقل نفاقا وألا يتغافلوا عن ذلك··هناك من يقوم بالأعمال القذرة في الخارج لكن هناك أيضا من يعرفون متى يغمضون أعينهم عندما تجرى الأعمال القذرة··الدليل واضح تماما وسي·آي·ايه لم تنفه قط··المسألة لا تتعلق فقط برومانيا وبولندا وليس من المقبول تجريم هاتين الدولتين فأوروبا كلها التزمت الصمت إزاء هذا الأمر··السجون ليست مثل جوانتانامو بل أشبه بغرف خالية يجري فيها استجواب الناس أو تعذيبهم أو أخذهم إلى مكان آخر'

اقرأ أيضا

200 مليون ريال خسائر التداولات العقارية بقطر في شهر