الاتحاد

دنيا

منسقة نشاطات النزلاء ·· مشهد سياحي متجول

ليلى لمغوتي تستقبل النزلاء بابتسامة عريضة وترشدهم وتتابع أدق التفاصيل

ليلى لمغوتي تستقبل النزلاء بابتسامة عريضة وترشدهم وتتابع أدق التفاصيل

كثر لا يعلمون طبيعة العلاقة المتينة التي تحرص الفنادق على بنائها مع الرواد من خلال واحدة من أهم الوظائف الخدماتية التي تميز مرفقا عن الآخر· وهنا تخبرنا ليلى لمغوتي منسقة نشاطات النزلاء في فندق العين - روتانا، عن طبيعة عملها الذي لا يقتصر على الاستقبال وحسب، وانما يشمل تفاصيل الاقامة وكشف شخصية الضيوف· فمهنتها، على سلاستها، تضم الكثير من المهمات والمسؤوليات وتحتاج الى لباقة وحضور وذاكرة قوية· وهي وان كانت لا تظهر دائماً في الصورة، الا أنها المشهد السياحي كله· وإذا صح التعبير هي تشكل بوظيفتها غرفة عمليات متنقلة، وهي تمثل الدليل المعلوماتي للضيافة كونها صاحبة الأفكار البناءة لرحلات السياح أفرادا أو جماعات، وكل وفقا لسنه ورغباته وظروفه·
ومع تشعب برنامجها اليومي، تلخص ليلى أبرز المحطات على جدول أعمالها:
؟ أحرص بنفسي على استقبال كبار الشخصيات من الضيوف، وكذلك الوفود السياحية الأجنبية والعربية·
؟ أهتم في توفير خدمة سريعة لإيصالهم الى غرفهم ومن ثم أشرف على إرسال أمتعتهم·
؟ أنصرف بعدها لأرشفة أهم البيانات الشخصية عنهم كي نتمكن في المستقبل من مفاجأتهم فيما لو صادف أن زارونا في أعياد ميلادهم أو أي مناسبة أخرى· وفي هذه الحال نضع قالب حلوى في الغرفة، أو زينة من ألوان وبالونات لروادنا من صغار السن·
؟ بعد فترة الاستراحة التي يحددها الضيوف أطلع منهم على اهتماماتهم وما اذا كانوا يرغبون بالقيام في نشاط محدد، ثم أقترح عليهم سلسلة رحلات لاستكشاف مدينة العين بالتعاون مع دليل سياحي:
؟ زيارة المواقع الأثرية والتاريخية، وأنظم لهم جولة تشمل متحف العين وقصر المتحف وحديقة الحيوانات والباحات وجبل حفيت·
؟ رحلة سفاري من 00:4 عصرا وحتى 00:10 ليلا، تتضمن التزحلق على الرمال، ركوب الجمال، مشاهدة غروب الشمس، الجلوس داخل الخيم والتقاط الصور التذكارية باللباس الوطني· وتشمل كذلك برنامج العشاء مع العروض الفنية ورسومات الحنة·
؟ رحلة سفاري ليوم كامل، بحيث يمضي الضيوف الليل داخل الخيم المجهزة للمبيت ويستيقظون في الصباح الباكر لمراقبة عملية الشروق من خلف الهضاب الصحراوية· وهذا البرنامج المفضل لدى الكثير من الأجانب·
؟ أوفر لهم سيارات رباعية الدفع، وأودعهم عند باب الفندق مع بعض النصائح لكبار السن ومرضى القلب والضغط، بألا يرهقوا أنفسهم بركوب الجمال·
؟ خلال فترة الرحلة أتابع أدق التفاصيل عبر الهاتف مع الدليل السياحي، وأكون على أهبة الاستعداد لتدارك أي خلل أو طارئ لتوفير أعلى درجات الراحة·
؟ أنتظر عودة السياح، وأستقبلهم بالتمر والقهوة والمرطبات مطمئنة على سير الأمور، كما أدون ملاحظاتهم وآخذها في الاعتبار·
؟ أشرف على غرف الفندق كاملة قبل دخول أي نزيل اليها· أتأكد من نظافتها وأن كل شيء في مكانه الصحيح·
؟ أترك رسالة ترحيب في الغرفة، مع الضيافة التي تختلف بين درجة وأخرى· وهي تشمل الفواكه والتمور والشوكولاته·
؟ أشرف على تجهيز غرف العرسان، ولا سيما وضع الزيوت الفواحة في المغطس ونثر الورود على السرير·
؟ يبدأ دوامي من 00:1 ظهرا وحتى 00:12 منتصف الليل، غير أني أتابع عملي على مدار الساعة ولا بد أن أكون حاضرة كلما تطلب الأمر·
وتقول ليلى انها تستمتع في أداء مهنتها لا سيما أنها تتعرف على الكثير من الناس وتطلع على أحوالهم· ''أقضي وقتا في عملي أكثر مما أقضيه في البيت، فأحيانا أضطر للمجيء باكرا أو التأخر في الفندق، وهذا أمر يرضيني لأني أمنح وظيفتي كل جهدي واهتمامي''· وهي ترغب في أن يكون لها في المستقبل مشروعها الخاص إلا أنها راضية حاليا عن وضعها المهني الذي أصقل شخصيتها وعزز ثقتها بنفسها· وتنصح المقبلين على هذا النوع من الوظائف الفندقية، بأن يتحلوا بسرعة البديهة واللباقة في التعاطي مع مختلف الأطباع· وتلفت نظرهم الى وجوب التحلي بذاكرة قوية تمكنهم من حفظ الوجوه والأسماء·

اقرأ أيضا