الإمارات

الاتحاد

بلدية العين تدرس إنشاء 4 مسالخ لتعميم معايير سلامة الغذاء

 الشامسي يشير لإحدى المنصات التي تم تصنيعها في ورشة المسالخ (تصوير ربحي سعد)

الشامسي يشير لإحدى المنصات التي تم تصنيعها في ورشة المسالخ (تصوير ربحي سعد)

محسن البوشي (العين) - تدرس بلدية مدينة العين حالياً استحداث 4 مسالخ جديدة تغطي عدداً من المناطق التي ما زالت تفتقد إليها تشمل الفوعة والسليمات والقوع ومنطقة أخرى جار تحديدها قريباً، لتوفير خدمة الذبح وفق معايير سلامة الغذاء وغيرها من المعايير الصحية والبيئية المطلوبة.
واستحدثت البلدية مؤخراً طاولات جديدة من معدن غير قابل للصدأ (استنالس ستيل) لذبح الحيوانات الصغيرة في المسالخ الفرعية التي تفتقد لخطوط الذبح الآلي. ووفرت كذلك منصات معدنية لتنزيل الحيوانات في المسالخ وتسعى لبناء منصات أخرى اسمنتية ثابتة بمنافذ الحجر البيطري بالسوق المركزي لتنزيل الحيوانات الكبيرة لتسهيل عملية فحصها.
ولفت محمد سالم الشامسي رئيس قسم المسالخ والخدمات البيطرية بإدارة الصحة العامة في بلدية مدينة العين إلى أن إجمالي عدد الذبائح التي دخلت المسالخ التابعة لإدارة الصحة العامة في بلدية العين خلال الربع الأول من العام الجاري بلغ 65 ألف ذبيحة منها 60 ألف رأس من الأغنام، و4 آلاف رأس من الجمال، إضافة إلى ألف رأس من الأبقار.
وأضاف الشامسي أن المؤشرات الاحصائية أظهرت أن هناك إقبالاً كبيراً على لحوم الجمال من قبل الجمهور، خصوصاً المقيمين لأول مرة وذلك لاعتبارات اقتصادية وصحية قياساً برخص أسعار لحوم الجمال وقلة معدل الدسم بها بالمقارنة بأنواع اللحوم الأخرى الطازجة.
وأوضح الشامسي في تصريح لـ”الاتحاد” أن البلدية بادرت بالفعل في اتخاذ بعض الخطوات العملية في هذا الاتجاه تجسيداً لحرص واهتمام الحكومة المحلية بتطوير المرافق والخدمات في مختلف المناطق بما في ذلك خدمة ذبح الحيوانات وفق أحدث المعايير الصحية والبيئية وإغلاق الباب أمام التجاوزات التي تتمثل في الذبح خارج المسالخ وما يترتب عليه من أخطار تتهدد الصحة العامة.
وشدد الشامسي على أهمية تكاتف وتضافر الجهود من أجل التوعية بأهمية الالتزام بالذبح داخل المسالخ للإفادة من الخدمات والضمانات التي توفرها، خاصة تلك التي تتعلق بإحكام الرقابة الصحية على الحيوانات ولحومها قبل وبعد عملية الذبح ولإيجاد القناعات الكفيلة باستحداث المزيد من المسالخ في مختلف المناطق سعياً نحو تعميم الخدمات التي تقدمها.
وأوضح رئيس قسم المسالخ ببلدية العين أنها وفرت طاولات جديدة من معدن “ستانلس ستيل” لذبح رؤس الأغنام والماعز في المسالخ الفرعية في القطاعات الخارجية والتي لا زالت تفتقد لخطوط الذبح الآلي وفق احتياجات العمل. وقد روعي في صناعة هذه الطاولات أن تكون محاطة بحواجز معدنية من نفس المادة للحؤول دون ملامسة الذبيحة للأرض ما يقلل معه من مخاطر تلوث اللحوم ويوفر ضمانات تطبيق اشتراطات سلامة الغذاء في المسالخ.
وأضاف الشامسي أنه تم كذلك توفير منصات من الحديد لتسهيل عملية إنزال الحيوانات الكبيرة كالجمال والأبقار من على الشاحنات التي تنقلها إلى المسالخ مع مراعاة اشتراطات ومعايير الرفق بالحيوان حيث تم توفير 3 منصات كدفعة أولى تم توزيعها بمعدل منصة واحدة على كل من المسلخ المركزي ومسلخي اليحر وسويحان.
وأكد الشامسي أن هذه المنصات التي تم تصنيعها مع الطاولات داخل ورشة المسالخ بالامكانات المتوفرة ستسهم في التخلص من بعض الممارسات التي تتعارض مع اشتراطات الرفق بالحيوان كإنزاله بطريقة عنيفة أو إلقائه من أعلى السيارة وغيرها من الوسائل التي يلجأ إليها العمال الآسيويون للسيطرة على الحيوان وإدخاله إلى المسلخ عنوة.
وأشار رئيس قسم المسالخ والخدمات البيطرية في إدارة الصحة العامة في بلدية العين إلى أنها تعمل حالياً على إنشاء منصات إسمنتية ثابتة لتنزيل الحيوانات الكبيرة كالجمال والأبقار عند مداخل نقاط الحجر البيطري بالسوق المركزي في مزيد لتسهيل عملية إنزال الحيوانات وإحكام عملية فحصها للتأكد من سلامتها ورشها ضد الطفيليات الخارجية قبل إدخالها إلى السوق.
كما تم تطوير آليات إدخال الحيوانات إلى السوق لتوفير الضمانات الكفيلة بفحص الجمال والأبقار الواردة إلى السوق كافة والتأكد من خلوها من الأمراض الخطيرة والمعدية وعلى رأسها مرض البروسيلا. وتتضمن تلك الآليات ترقيم الحيوانات الواردة بحيث يحمل كل منها رقماً متسلسلاً بحيث يعبر الرقم النهائي عن العدد الحقيقي للحيوانات الداخلة.
وحذر الشامسي مجدداً من خطورة ظاهرة الذبح خارج المسالخ لما لها من آثار صحية سلبية تتهدد الصحة العامة وتضر بالبيئة. وناشد جمهور المواطنين والمقيمين ضرورة العمل على مكافحة هذه الظاهرة بالتصدي للذبح العشوائي في المنازل والمزارع وغيرها خارج المسالخ بعيداً عن الرقابة الصحية اللازمة للرصد وتبيان مدى سلامة اللحوم وخلوها من التلوث أو وجود آية آثار للمضادات الحيوية فيها.
ولفت إلى أن البلدية تسعى دوماً إلى تطوير وتحديث أجهزة وإمكانات فحص اللحوم في المختبر البيطري بالسوق المركزي بمنطقة مزيد حيث يجري فحص عينات من لحوم الذبح للتأكد من خلوها من التلوث وآثار متبقيات المضادات التي تشكل خطورة على صحة المستهلكين.
ويبلغ عدد المسالخ التابعة لإدارة الصحة العامة في بلدية العين 8 مسالخ تشمل المسلخ المركزي، مسلخ الأهالي، اليحر، الظاهر، الهير، سويحان، الوقن، إضافة إلى مسلخ مؤقت بمنطقة القوع.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يكرم اليوم «صنّاع الأمل»