الاتحاد

ثقافة

«كلمة» يصدر رواية «لوتنا» للبولندي جوكروفسكي

الغلاف

الغلاف

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي رواية «لوتنا» للكاتب البولندي وتشيخ جوكروفسكي، ونقلها إلى العربية عن اللغة البولندية جورج يعقوب.
و«لوتنا» في هذه الرواية هي فرس عربية أصيلة جميلة، يملكها نقيب الفرسان، ويتمنّى بقيّة أبطال القصة لو أنهم كانوا يملكونها، حتى أنّ بعضهم قد يتمنّى الموت لصاحبها كي يرثها من بعده. وكان النقيب قد أجرى قُرعةً ليحدّد من سيرثها في حالة وفاته. غير أنّ «لوتنا» لا تجلب لهم سوى الخيبة وسوء الفأل، بل إنّ مصير «لوتنا» نفسه كان مأساوياً. تجري أحداث القصة في بداية الحرب العالمية الثانية 1939 حيث تشارك فرقة من الفرسان في مقاومة الغزو الألماني لبولندا. وتكشف الأحداث عن مقدار المعاناة اليومية التي يعيشها الفرسان شخصياً وعاطفياً، وتلك المتعلقة بالدفاع عن الوطن وويلات الحرب. وقد قام الفنان البولندي الشهير أنجي فايدا بإخراج هذه القصة سينمائياً.
ولد وتشيخ جوكروفسكي في مدينة كراكوف في جنوب بولندا سنة 1916 وتوفي في العاصمة وارسو سنة 2000. كان روائياً وشاعراً وكاتب سيناريو ولديه قصص للأطفال، وتناول في كتاباته الأدبية مواضيع الحرب التي طالما حفزت خياله على الإبداع، وكذلك العلاقة بين الحب والسياسة، وحق الاختيار في الحياة. من مؤلفاته رواية «اللوحات الحجرية»، ورواية «شاطىء ستيكس». أمّا المترجم جورج سفر يعقوب، فهو أكاديمي ومترجم سوري يقيم في بولندا منذ 1971 درس علم الآثار في جامعة وارسو وتابع دراسته العليا في معهد الاستشراق. عمل في جامعة وارسو وأحيل إلى التقاعد بدرجة أستاذ مساعد. ترجم بعض أعمال نجيب محفوظ إلى البولندية، بما فيها «الحرافيش» و«الكرنك»، وله ترجمات من البولندية إلى العربية.

اقرأ أيضا

«أضواء على حقوق النشر» يضمّ الكتاب الرقمي والصوتي