الإمارات

الاتحاد

افتتاح مؤتمر دبي العالمي الخامس لأساتذة جراحة العمود الفقري

دبي (الاتحاد)- افتتح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص، أمس فعاليات مؤتمر دبي العالمي الخامس لأساتذة جراحة العمود الفقري، وذلك في فندق الانتركونتننتال فيستفال سسيتي.
ويشارك في المؤتمر 400 طبيب وجراح متخصص من 54 دولة على مستوى العالم، بما فيها الولايات المتحدة الأميركية، ويحاضر فيه نحو 18 أستاذاً متخصصاً من مختلف دول العالم والولايات المتحدة الأميركية.
وأقيم على هامش المؤتمر، معرض مصاحب تنظمه مجموعة قرطبة العالمية لجراحة المخ والعمود الفقري، للعام الخامس على التوالي في دبي.
وقال الأميري، أمام الحضور في افتتاح المؤتمر، إن “هذا المؤتمر يعقد خارج الولايات المتحدة الأميركية فقط في مدينة دبي لما تتميز به الإمارات عامة ودبي خاصة بالقدرة على تنظيم واستضافة المؤتمرات العالمية الكبيرة، ولما تحظى به دبي من مكانة عالمية متميزة في هذا المجال”.
وأوضح أن وزارة الصحة تعمل على تشجيع مثل هذه المؤتمرات والمعارض الطبية، لإتاحة الفرصة أمام الكوادر الطبية المواطنة والعربية والإقليمية للاستفادة من التقنيات الحديثة في المجالات الطبية المختلفة، والأساليب العلمية المتطورة في هذا المجال.
وذكر أن هذا المؤتمر أصبح من العلامات البارزة في المنطقة كون دبي هي المدينة الوحيدة التي تستضيف هذا الملتقى العلمي المتميز خارج الولايات المتحدة الأميركية في واحدة من أندر الجراحات وأكثرها دقة، وهي جراحة العمود الفقري.
ولفت إلى أن المؤتمر يتميز بجوانبه العلمية الدقيقة، من خلال المحاضرات وورش العمل والتدريبات العملية على الجراحات باستخدام احدث التقنيات من خلال الحاسوب.
ونوه الأميري، إلى أن 70% من المشاركين في المؤتمر من خارج الشرق الأوسط، ما يدل على أن دبي أصبحت وجهة للمؤتمرات الطبية العالمية، وكذلك يعد مؤشرا واضحا على أن الإمارات قادرة على المنافسة في مجال السياحة العلاجية.
ويستقطب المؤتمر اكبر الاستشاريين في مجال جراحة العمود الفقري من القارات الخمس، ويحاضر فيه أساتذة العمود الفقري من اعرق واهم المعاهد العلمية المتخصصة في الولايات المتحدة الأميركية.
ويقدم المؤتمر للمشاركين فيه من الأطباء والجراحين 17.5 ساعة تعليم طبي مستمر من الهيئة الأميركية للتعليم الطبي.
ويركز المؤتمر هذا العام على موضوع الاعوجاج والاختلال في توازن العمود الفقري، حيث تستمر المحاضرات لمدة ثلاثة أيام تتخللها ورش عمل تدريبية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: أبطال العطاء قدوة مشرقة