الاتحاد

ثقافة

معرض الأعمال الفائزة بجائزة الشيخة منال ينطلق اليوم في دبي

من الأعمال التي تشارك في المعرض

من الأعمال التي تشارك في المعرض

تحت رعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، يفتتح في السابعة من مساء اليوم معرض «جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب»، في مركز الفن بنادي دبي للسيدات، العضو في مؤسسة دبي للمرأة.
يأتي المعرض بعد متابعة لجنة التحكيم كل الأعمال الفنية التي تقدمت إلى المسابقة، وقيامها بانتقاء خمسين عملاً فنياً لفنانين إماراتيين ومقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسوف يستمر المعرض لغاية التاسع عشر من الشهر الجاري.
كانت جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب انطلقت عام 2006، تماشياً مع رؤية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم في ترويج ثقافة الفنون الجميلة، إضافة إلى تشجيع وإبراز الفنانين الشباب الواعدين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتجد هذه الجائزة رواجاً بين طلاب الجامعات في اختصاصات الفنون الجميلة والتصميم والوسائط المتعددة «ملتيميديا».
تنقسم المسابقة إلى ثلاث فئات: فئة الفنون الجميلة، فئة التصوير الفوتوغرافي، فئة الوسائط المتعددة «ملتيميديا»، وتبلغ القيمة المادية الكلية للجائزة 180 ألف درهم، وتبلغ قيمة الجائزة في المرتبة الأولى عن كل فئة ثلاثين ألف درهم، وعشرين ألف درهم لكل فائز بالمرتبة الثانية عن كل فئة، وعشرة آلاف لكل فائز بالمرتبة الثالثة عن كل فئة. وستعلن أسماء الفائزين في المراتب الأولى عن كل فئة من خلال حفل توزيع الجوائز الذي يقام يوم الثامن والعشرين من هذا الشهر. ويبقى أن هناك «جائزة اختيار الجمهور» التي تمنح من خلال تصويت المهتمين من زوار المعرض للعمل المفضل لديهم. كما يمكن التصويت عبر الموقع الإلكتروني:www.youngartistaward.ae، حيث يمكن لزوار الموقع استعراض الأعمال الخمسين التي وصلت للتصفيات النهائية وتسجيل اختيارهم لعملهم المفضل.
وبحلول عامها السادس وبعد النجاح عبر سنواتها السابقة، حققت الجائزة إنجازات عديدة في الوسط الفني، حيث تجاوز عدد المتقدمين للمسابقة هذا العام 200 من إحدى عشرة جنسية مختلفة مما يعكس ازدهار الاهتمام بالفن في مجتمع دولة الإمارات والدور الذي تلعبه هذه الجائزة في ترسيخ وإبراز الفن كركيزة رئيسية في الدولة.
وبهذه المناسبة، قالت منى بن كلي المديرة التنفيذية في نادي دبي للسيدات، إن المسابقة هذا العام استقطبت مستويات عليا في الموهبة والتنفيذ، حيث وصلت الأعمال الخمسون المنتقاة في التصفيات النهائية إلى هذه المرحلة بجدارة، فهي أعمال في الفن المعاصر تتنوع من حيث المواد المستخدمة، وكلها ذات موضوعات هادفة. وتقدمت بالشكر إلى الفنانين الذين شاركوا بأعمالهم في مسابقة جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب؛ لأنهم أعطوا أفضل ما صنعت أيديهم حتى اليوم، وأعربت عن شكرها أيضاً للجنة التحكيم التي خصصت وقتها وجهدها لدراسة وتقييم الأعمال وانتقاء الأهم في جميع الفئات، مؤكدة الدعم الفعلي من قبل جميع القائمين على الجائزة، وحرصهم على تطور مسيرة الفن والثقافة في دولة الإمارات.
وتضم لجنة التحكيم المكونة من كبار الفنانين وصناع الفن المرموقين على الساحة الفنية المحلية والدولية كلاً من الشيخة حور القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، والشيخ سلطان سعود القاسمي مؤسس «بارجيل» للفنون، ورامي فاروق مدير صالة «ترافيك» للفنون، وهالة خياط اختصاصية فن الشرق الأوسط في دار «كريستيز» للمزادات، والفنانة البريطانية المقيمة في الإمارات باتريشيا ميلنز.

اقرأ أيضا

فريد فاضل يقدم بانوراما للحياة في أرياف مصر