الاتحاد

عربي ودولي

مواجهة الوباء تحتاج 1,2 مليار دولار وتركيا بدأت تلقي المساعدات


عواصم-وكالات الأنباء: اعلن وزير الصحة البلجيكي رودي ديموتي امس في بروكسل ان الحالة المشبوهة التي ظهرت على شخص يقيم في بلجيكا ونقل الى المستشفى بعد عودته من تركيا، لا تشير الى انفلونزا الطيور بحسب معلومات اولية· وكان مصدر رسمي بلجيكي قد صرح ان شخصا مقيما في بلجيكا دخل المستشفى في بروكسل اثر عودته من تركيا بعدما ظهرت عليه عوارض شبيهة بتلك المرتبطة بمرض انفلونزا الطيور· وقالت السلطات البلجيكية ان الشخص الذي ادخل المستشفى عاد الخميس الماضي من رحلة الى تركيا حيث اقام فترة في منطقة موبوءة· واضافت جوريس ان 'هذا الشخص شعر بتوعك امس الاول ذهب على اثره الى مستشفى سان بيار في بروكسل حيث لوحظ اصابته بعوارض الانفلونزا (حمى وسعال)'· واوضحت انه بما ان الشخص عاد من منطقة تركية موبوءة بفيروس 'اتش5 ان'1 القاتل، 'رأى المستشفى انه من الافضل وضعه تحت المراقبة وابلاغ السلطات الصحية البلجيكية'·على صعيد متصل غادرت امرأة مصابة بفيروس أنفلونزا الطيور المستشفى في وسط تركيا بعد تماثلها للشفاء· وكانت جولسين يسيلتيرميك قد تلقت العلاج في المستشفى بعد أن ثبتت إصابتها بفيروس (إتش· ·5إن·1 ) المسبب لمرض أنفلونزا الطيور·
وهي الحالة الرابعة في تركيا التي يتم شفاؤها من المرض وخروجها من المستشفى إثر تلقيها علاجا للمرض باستخدام العقاقير· وقررت السلطات الحكومية التركية في ختام اجتماع مع مربي الدواجن تشكيل لجنة فنية سترفع المقترحات الى الحكومة لمساعدة قطاع ألحقت انفلونزا الطيور ضررا به · وعلى ذات الصعيد بدأت المساعدات الدولية لمكافحة مرض انفلونزا الطيور بالوصول الى تركيا · واعلن وزير الزراعة التركي مهدي ايكير ان انقرة ستحصل على هبات وقروض بقيمة 35 مليون دولار في اطار برنامج برعاية البنك الدولي يهدف الى مساعدة الدول المعنية على مكافحة انفلونزا الطيور· وقال ايكير ان البنك الدولي قدم قروضا بقيمة 15 مليون دولار، يضاف اليها هبات بقيمة 20 مليون دولار من صندوق تموله دول ومنظمات دولية· من جانبه قال البنك الدولي في تقدير نهائي سيعرض على المانحين في بكين الاسبوع القادم ان التكلفة المالية العالمية للاستعداد لانتشار محتمل لانفلونزا الطيور ستتراوح بين 1,2 و1,4 مليار دولار· وقال البنك ان اكبر تكلفة ستكون على الارجح في شرق اسيا ومنطقة المحيط الهادي تليها اوروبا واسيا الوسطى وافريقيا· وقال البنك ان 'تحليل فجوة التمويل مجرد نقطة بداية للتحديات المقبلة لاعداد وتقييم وتنفيذ برامج لانفلونزا الطيور والانفلونزا البشرية'·
واضاف ان 'الخطوة المهمة هي العمل عن قرب مع الدول بشأن ترتيبات الاحتياجات والتمويل والتنفيذ على مستوى الدول'· واشار البنك الى انه أعد التكلفة التقديرية بناء على ارشادات من وكالات مثل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة· وقال انه من المستحيل التنبؤ بموعد محتمل لحدوث وباء أو بمدى شدته· وقال البنك 'رغم صعوبة تقدير ارقام دقيقة فان العبء على الانظمة الصحية سيكون عملاقا'· وحتى الان كان ضحايا انفلونزا الطيور من البشر في شرق اسيا الى ان ظهر المرض في تركيا ليقترب الفيروس من اوروبا·
الى ذلك قال مسؤول كبير بوزارة الصحة الاندونيسية امس ان حالات الوفاة بسبب انفلونزا الطيور بين البشر في اندونيسيا ارتفعت الى 12 بعد ان اكد مختبر في هونج كونج وفاة امرأة بهذا المرض الاسبوع الماضي·
وقال هاريادي ويبيسونو ان احدث نتائج من المختبر الذي تعترف به منظمة الصحة العالمية اظهرت ان فيروس 'اتش 5 ان'1 فتك بامرأة اندونيسية تبلغ من العمر 29 عاما توفيت الاسبوع الماضي في مستشفى بجاكرتا· وقال مسؤولو المستشفى انها كانت على اتصال بدجاج نافق قبل اصابتها بالمرض· وقال ويبيسونو لرويترز 'مازلنا في انتظار النتيجة الاخرى المعلقة والمتعلقة برجل عمره 39 عاما'· واظهرت الاختبارات المحلية ان هذا الرجل توفي ايضا بسبب انفلونزا الطيور في وقت سابق من الشهر الجاري·

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»