الاتحاد

الإمارات

اتهام مركز بمنح شهادات «توفل» غير معتمدة

صلاح العربي (عجمان) ـ تحقق منطقة عجمان التعليمية في شكوى تقدم بها أحد أولياء الأمور متهماً فيها أحد المراكز التعليمية بالإمارة، بتسليم الطلاب شهادات توفل غير معتمدة، وطلبت المنطقة من مقدم الشكوى الحضور إلى إدارة التعليم الخاص، وبحوزته استمارة التسجيل في المركز وإيصالات سداد رسوم الدورة التي حصل عليها ابنه في المركز.
وقال محمد علي حاجي المسؤول عن التحقيق في الشكوى بمنطقة عجمان التعليمية إن والد الطالب مصطفى سلمان رهيف تقدم إلى مركز التواصل بالمنطقة بشكوى تحمل رقم 32654 ضد أحد المراكز التعليمية المتخصصة في تقديم دورات للطلاب، وإنه اتهم المركز بعدم منح ابنه شهادة التوفل ما تسبب في ضياع سنة دراسية عليه لأنه لم يستطع الالتحاق بالجامعة.
وأوضح حاجي، أنه عندما تم تحويل الشكوى من مركز التواصل إليه، قام بالتحقيق فيها وأرسل إلى المركز للرد عليها، لافتاً إلى أن المركز أكد في رده أنه ليس جهة منح شهادات، إنما جهة تدريب فقط أما منح الشهادات والامتحانات فتعقد في جهات أخرى بالشارقة أو دبي وهو ما تم مع الطالب.
وقال حاجي، إن المركز لم ترد ضده أي شكاوى من قبل، موضحاً أن على الطالب أن يقرأ حقوقه وواجباته في استمارة التسجيل جيداً، قبل سداد رسوم الدورات أو الالتحاق بمراكز معينة.
من جهته، أوضح سلمان رهيف والد الطالب، أنه قرأ أن المركز يقوم بمنح شهادة التوفل خلال أسبوعين من تاريخ الالتحاق به على أن يدفع الطالب 9 آلاف درهم، وهو وقت قياسي فالمراكز الأخرى تمنح الشهادة بعد أربعة أشهر وأنه كان يريد أن يلتحق ابنه بجامعة أبوظبي خلال العام الجاري، ولم يكن أمامه وقت لذا قرر الالتحاق بالمركز المذكور، ودفع الرسوم كاملة عن طريق تحويل من إحدى شركات الصرافة بمبلغ 2500 درهم، وسداد 6500 درهم نقداً ولديه جميع الإيصالات الدالة على ذلك.
وأضاف، أنه اكتشف أن شهادة المركز غير معترف بها في جامعة أبوظبي، فطالب مسؤولي المعهد برد الرسوم المدفوعة، إلا أنهم رفضوا، فتقدم بشكوى لمنطقة عجمان التعليمية.
من جهته، قال السيد محمود مدير معهد “م” أن ما ورد في الشكوى ليس صحيحا، وقال: المركز للتدريب فقط ولا نمنح أي شهادات للتوفل وجميع من يلتحق بالمركز يعلم ذلك، ونقوم بالحجز للطالب لأداء امتحان التوفل في معهد اللغات العالمي بالشارقة أو في دبي، وبعد أن حجزنا للطالب المذكور ذهب للامتحان إلا أن نتيجته لم تظهر، ربما لوقوعه في خطأ ما مثل عدم تشغيل الكاميرا، وبعد عشرة أيام ظهرت نتيجة جميع الطلاب الذين تقدموا للاختبار مع الطالب، إلا أن نتيجته هو لم تظهر ويمكن إعطاؤه الدورة مرة أخرى، وحجز اختبار له لو أراد.

اقرأ أيضا

«سقيا الأمل» توفر المياه النظيفة لمليون إنسان