الاتحاد

الرياضي

العربي يكسب الأهلي والخريطيات يسقط أمام السد

السد يعبر الخريطيات بهدف وحيد

السد يعبر الخريطيات بهدف وحيد

حقق السد فوزاً صعباً على مصيفه الخريطيات 1-صفر أمس الأول في افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري القطري لكرة القدم. وسجل يوسف أحمد (64) الهدف فارتفع رصيد السد، بطل دوري أبطال آسيا، إلى 20 نقطة في المركز الثاني، مقابل 10 نقاط للخريطيات الذي أهدى له النيجيري اونيكاتشي ركلة جزاء (71).
وحقق العربى الفوز الثاني هذا الموسم على حساب ضيفه الأهلي بهدفين نظيفين سجلهما الأرجنتيني ليوناردو بيسكوليتشي (31) ومهاجمه الجديد الغاني أرنست بابا أركو (86). وشهدت المباراة طرد السويدي كريستيان فيلهلمسون (87). وتختتم المرحلة اليوم فيلتقي قطر مع الغرافة، ولخويا المتصدر وحامل اللقب مع الوكرة.
وعبر عبدالله سعد مدرب العربي عن سعادته بالفوز على الأهلي بهدفين دون رد والقفز إلى الترتيب الثامن في جدول الدوري، ووجه الشكر للاعبين على مجهوداتهم وإصرارهم على تحقيق الفوز وقال: “الحمد لله على الفوز الذي كان غائباً عن الفريق منذ فترة طويلة، وأود الإشادة باللاعب خوخي بوعلام الذي يعتبر جوكر بكل معنى الكلمة، فقد طلبت منه اللعب كمدافع بعد خروج هادي عقيلي مصاباً، وقام بسد الثغرة في الدفاع وأجاد تماماً القيام بوجبات هذا المركز في الوسط والهجوم”.
أما عن مستوى الغاني بابا أركو فقال: “هذه هي المباراة الأولى له مع الفريق بعد انضمامه في وقت صعب وأتمنى أن ينسجم بسرعة مع زملائه، وهو لاعب صاحب قدرات هجومية علية بدليل أحرزه لهدف في أول مشاركة له مع العربي”. وعن اقتراب العربي من التعاقد مع مدرب أجنبي، قال: “لن ألتفت لهذا الكلام فقد وافقت على هذه المهمة الصعبة لثقتي في إمكاناتي، والإدارة صاحبة القرار ببقائي أو التعاقد مع الأجنبي”.
ومن جانبه، أعرب الفرنسي سيموندي مدرب الأهلي عن حزنه الشديد للخسارة الثانية على التوالي وقال: “هذه أسوء مباراة لي مع الفريق، حث ارتكب اللاعبون أخطاءاً كارثية ولم يلعب الفريق كرة قدم, وبعض اللاعبين أدوا بشكل جيد، لكن الغالبية كان أدائهم سئ للغاية وغابت عنهم الإرادة، والرغبة في تحقيق الفوز ولعبوا بلا مبالاة، على عكس لاعبي العربي الذين استحقوا الفوز”.
وحول فوز السد على الخريطيات بهدف يوسف أحمد، قال الأورجوياني جورج فوساتي مدرب الزعيم: “المباراة كانت قوية وصعبة للغاية على الفريقين، والخريطيات ظهر بمستوى جيد، وأعتقد أن حصول السد على النقاط الثلاث أهم مكاسبنا من هذه المباراة، لأنه خطوة في طريق البحث عن القمة، وهذا الفوز أهم من الفوز على شالكة الألماني في مهرجان اعتزال محمد غلام”. وأضاف: “سعيد بالفوز لأن السد لعب بدون العديد من اللاعبين الأساسيين، لكن الذين شاركوا كانوا عند حسن الظن وقدموا المطلوب وفي النهاية حصلنا على الأهم وهو النقاط الثلاث، ونفكر الآن في مباراة العربي المؤجلة وأنتظر قرار الإدارة بتغيير بعض المحترفين”.
أما الفرنسي لوران بانيد مدرب الخريطيات، فقد أكد إن فريقه كان يستحق التعادلو واللاعبون قدموا مستوى متميز، لكن النتيجة لم تكن في مصلحتنا، ولو تمكن اللاعب تيكو من تسجيل ركلة الجزاء بدلاً من التسديد في القائم لتغير الموقف. وقال ايضاً: “الخريطيات لعب بدون اثنين من المحترفين، ولم نتمكن من التحكم في اللقاء، أعتقد أن فريقي مازال يحتاج للتطوير، ونسعى لضم لاعب بدلاً من المغربي جمال العليوي وطلبت من إدارة النادي التدعيم.

اقرأ أيضا

دي ليخت يؤجل قرار انتقاله إلى ما بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية