الاتحاد

دنيا

فنانون استثنائيون يطلقون فعاليات أبوظبي للموسيقى والفنون الشهر المقبل

أعلنت مجموعة ''أبوظبي للثقافة والفنون''، أمس عن مشاركة مجموعة ''استثنائية'' من كبار الفنانين في مهرجان ''أبوظبي السادس للموسيقى والفنون''، والذي يقام برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة· وتشمل الفعاليات عدداً من الأنشطة المتنوعة تتراوح بين الأوبرا والباليه والموسيقى الكلاسيكية والعربية، كما يمنح البرنامج حيزاً مناسباً للفنون التشكيلية، ويطلق برنامجاً تعليمياً فعالاً يشكل المحور الرئيسي للمهرجان·
وتنطلق فعاليات المهرجان في قصر الإمارات ابتداءًّ من 21 مارس وحتى الثاني من إبريل، ولمدة أسبوعين· وتقدم مجموعة ''أبوظبي للثقافة والفنون'' المهرجان مع منتجها التنفيذي ''آي م جي آرتيستس'' التي تعدُّ الشركة الأولى عالمياً في مجال إدارة المهرجانات· ويحظى المهرجان بدعم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث؛ وتعتبر الراعي الأساسي للمهرجان السادس·
وفي المؤتمر الصحافي، الذي عقد أمس في قصر الإمارات، أكد القائمون على المهرجان أنه جزء من جهود مجموعة ''أبوظبي للثقافة والفنون'' لإثراء رؤية أبوظبي الثقافية، فهو يسعى إلى تسليط الضوء على الإمارة كونها قبلةً ثقافية رئيسية، في الوقت الذي يروج فيه للدور الفريد للموسيقى والفنون في تعزيز التعاون الثقافي بين الشعوب· ومهرجان هذا العام سبّاق إلى تبني فكرة ''بلاد الخير'' التي تعرف بها الدولة·
إلى ذلك، قال مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، محمد خلف المزروعي، في كلمة ألقاها بالنيابة عنه مدير إدارة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عبد الله العامري، إن الهيئة حددت العناصر الرئيسة المؤثرة في التراث والثقافة في الإمارة وركزت على تحقيق أهداف حيوية في العديد من المجالات كالتعليم والتدريب بهدف اكتساب الخبرات، وتعزيز مكانة الموسيقى والفنون، وتشجيع الإبداع الفكري والأدبي، وصون الأصول الثقافية، علاوة على تطوير السياحة الثقافية''·
وبين أن دعم مهرجان أبوظبي للموسيقى والفنون يأتي في إطار رؤية الهيئة لجعل العاصمة مركزا ثقافيا وإثراء حوار الثقافات والحضارات عبر التنوع الثقافي الغني في مجتمع الدولة·
ويشمل برنامج المهرجان الفنون الاستعراضية والفنون التشكيلية، حيث سيتوج الافتتاح بحفلة أوبرالية خاصة تؤذن بانطلاق المهرجان، وذلك بفقرة تؤديها ''السوبرانو'' الرومانية آنجيلا جورجيو، و''التينور'' الألماني يوناس كاوفمان· ويظهر النجمان بمرافقة أوركسترا مسرح البولشوي بقيادة المايسترو النمساوي الجليل يون مارين·
وتعود فرقة باليه ''البولشوي'' إلى أبوظبي لتقدم فاصلاً ممتعاً في ليلة الافتتاح لفقرات الباليه، وعرضين لإنتاج جديد لباليه ''جيزيل''· أما ''بوتشيللي'' فسيقدم حفلة واحدة في حدائق قصر الإمارات بمصاحبة اوركسترا مسرح البولشوي بقيادة المايسترو مارسيلو روتا، والسوبرانو باولا سانغينيتى والباراتون جانفرانكو مونتريسور· ويؤدي النجم مجموعة من أغاني ألبومه الجديد ''إنكانتو''·
وستستضيف العاصمة مجددا عازف العود نصير شمة، الذي سترافقه المطربة لطيفة التونسية، الحائزة جائزة الموسيقى العالمية ''وورلد ميوزك أوورد''، في حفلة تضم باقة من أغانيهما الجديدة ذات الموضوعات الاندلسية المُستلهمة من قصائد الشعر العربي والتي تقدم لأول مرة·
واستتباعاً لعرضه الناجح العام الماضي، سيحيي عازف البيانو الفرنسي جان- ايف تيبوديه حفلة بمرافقة أشهر عازفي الناي المنفردين، السير جيمس غالوي، إضافة إلى عازفة الفيولنسيل المرهفة الروسية نينا كوتوفا، في تعاون فريد من نوعه· كما سيُقدم المهرجان غناءً تصدح به المطربة اللبنانية وسفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، ماجدة الرومي· وسيختم عازف البيانو الموهوب كريم سعيد فعاليات المهرجان· أما الحيز المخصص للفن التشكيلي فهو يمثل- للسنة الثانية على التوالي- أحد الأجزاء الأساسية للمهرجان· ويضم هذه المرة من الفن المعاصر أعمال الفنان العالمي العراقي ''ضياء العزاوي''·
إلى ذلك، قالت هدى الخميس كانو، مؤسِّس''مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون'': ''سنشارككم شغف الموسيقى والفنون بأصواتها الراقصة والحالمة بتعدد ألوانها كأطياف قوس قزح بملامح من بلاد العرب وروسيا وألمانيا ورومانيا وفرنسا والعراق ولبنان والأردن وتونس بملامح مبدعة تتشكل فنونا وموسيقى وعزفا وأداء ورسما''·
وأضافت، في المؤتمر الصحافي ذاته، أن مهرجان ''بلاد الخير'' يستهدف الطلبة للإلهامهم وتشجيعهم على الخلق والإبداع· ولفتت إلى أن المهرجان قرر التبرع بربع مبيعات التذاكر لـ''لجرح غزة'' عبر الهلال الأحمر الإماراتي·
ويعمل البرنامج التربوي للمهرجان على إلهام الجيل القادم من مُحبِّي الموسيقى الكلاسيكية وفنانيها· ويتولى عازف الفيولنسيل الشهير ماثيو بارلي قيادة البرنامج الذي تشارك فيه مجموعة ''بين نغمات الموسيقى'' الداعمة التي تعود إلى المهرجان للعمل مع عدد من المدارس في أبوظبي· والبرنامج الذي يقام في مدرسة ''الخُبَيْرات'' البريطانية، يُتّوج بعرض خاص بمناسبة يوم الطفولة يُقدِّمه بارلي وعدد من الطلبة المختارين· كما سيؤدي الفنان عزفاً منفرداً على آلة الفيولنسيل لمقطوعات كتبها باخ وقطعً مُرتجَلة على الآلة بنموذجيها التقليدي والكهربائي· ويشمل البرنامج التربوي للمهرجان هذا العام عروض ''أنجلينا باليرينا'' للأطفال، تقدمها فرقة الباليه الوطنية البريطانية، إضافة إلى برنامج خاص للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تؤديه فرقة ''لايف ميوزك ناو''، وهي أكثر فرق الموسيقى الحية مساهمة في برامج المملكة المتحدة للرفاه الاجتماعي وقطاعات التربية والعدل والصحة، إذ تضم فريقاً من الموسيقيين الذين تلقوا تدريباً خاصاً لأداء هذه المهات· كما يشتمل البرنامج التربوي على ورشات عمل وعروض فنية يقدمها أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في كل من مركز المفرق ومركز المستقبل·
ويتميز البرنامج التعليمي للمهرجان بجائزة مهرجان أبوظبي للموسيقى والفنون، التي أسست عام ،2004 وتضم فئاتها أفضل إخراج لفيلم توثيقي، والمهارات الكتابية، والشعر، والأدب، ومهارات التواصل، والفنون (الفنون الراقية، الرسم، التصميم الجرافيكي، التصوير، الخ···)·

اقرأ أيضا