الاتحاد

منوعات

نجل المستشار المصري المنتحر: والدي أخبرني أنه سينتحر

فجر نجل المستشار المصري عمرو شحاتة، الذي أقدم على الانتحار، مفاجأة حول ملابسات انتحار والده، بحسب موقع "بوابة الأهرام" المصري.

ونقل الموقع على ابن المستشار قوله إن والده اتصل به قبل إقدامه على الانتحار بـ24 ساعة، وأخبره أنه سينتحر، مضيفا أنه قام بتهدئة والده، واعتقد أن الأمر قد انتهى عند هذا الحد.

وكشفت تحريات مباحث القاهرة أن المستشار المنتحر شحاتة، وهو رئيس محكمة استئناف شمال القاهرة، كان يعاني من حالة اكتئاب شديد وأن أسرته قد فوجئت بالواقعة.

ويقيم المستشار في فيلا بمدينة نصر، وكان قد أجرى عملية جراحية بالقلب منذ فترة قريبة. وبعدها، بدأت حالتة النفسية تسوء.

وكان شحاتة معتادًا على الخروج للتنزه صحبة زوجته ليلة كل يوم سبت. وفى يوم الحادث، أخبرته الزوجة أنها ستستعد للخروج وتركته داخل غرفة مكتبه. وفور خروجها، سمعت دوي طلقة نارية. فهرولت إلى الداخل لتجد زوجها جثة هامدة غارقا في دمائه.

وبمعاينة الجثة من قبل الطب الشرعي، تبين أن الطلقة قد أطلقها المستشار داخل فمه وخرجت من رأسه فأردته قتيلاً.

اقرأ أيضا

«التميّز الاستثنائي» لـ 5 مبدعين في «بيروت إنستيتيوت»