الاتحاد

تفاءلوا بالخير

الكثير من الناس يفكرون في كيفية التميز في العمل والحياة الخاصة· ولا أجد حلاً لهم سوى أن يعملوا جاهدين على عدم تشتيت أفكارهم وأن لا يشغلوا بالهم بصغائر الأمور والتفاهات، فقط عليهم أن يحددوا ما لهم وما عليهم من حقوق وواجبات ويصلوا إلى راحة البال ليملكوا مفتاحا جديدا من مفاتيح التميز والنجاح·
العمر مراحل·· لذا فإن إعمال الفكر في الماضي بله وحمق وجنون، وإعمال الفكر فيما يأتي وما سيكون جهل وتهور وركون، فلا تحمل هموم المستقبل الغامض الذي سيفقدك اللحظة الحاضرة والآتية فتضيع منك دون أن تعيشها، فلا بد على الإنسان أن يسعى لامتلاك مفاتيح السعادة، وهذا لا يأتي بالسخط على أنفسنا وعدم الرضا عن حياتنا وبما قسمه الله لنا ورفض واقع عائلاتنا ومجتمعنا ووظيفتنا أو حتى المادة، فهذا ما أشاهده خاصة في مجال العمل، فكثير من الناس يتذمرون من حياتهم متناسين أن الله قدّر كل شيء وبيده الخير·· أخيراً أقول: تفاءلوا بالخير تجدوه·

محمد خميس

اقرأ أيضا