الاتحاد

الرياضي

طائرات السوخوي تحلق في سماء العين وتطلق الكرات الحرارية

تتواصل اليوم فعاليات بطولـة العالم للاستعراضات الجوية(العين 2006)،وسط إقبال جماهيري كبير،وكان سؤ الاحوال الجوية وراء تأجيل بعض الفعاليات في اليوم الرابع ومن المتوقع أن تشتد المنافسة اليوم لحصد المراكز الأولى،سواء على صعيد الأفراد أو الفرق المشاركة من مختلف الدول·
من ناحية اخرى تضم اللجنة الدولية للطيران اللاسلكي أعضاءً من 48 دولة، وتنظم كل عامين بطولة (جت وورك ماسترز) الدولية الخاصة بالطيران اللاسلكي وقد أقيمت الدورة الأولى عام ·1995 تأسست اللجنة عام 1993 وهي تعتبر اتحاداً عالمياً رائداً في هذا المجال· لكل دولة ممثل واحد في اللجنة، ويلتقي أعضاؤها في ألمانيا مرة واحدة في السنة إضافةً للقاءاتهم أثناء البطولات التي تنظمها اللجنة·
من ناحية أخرى راقب عشرات الآلاف من زوار العروض الجوية المبهرة التي تحبس الأنفاس لمقاتـلات السـوخوي الثقيلـة التي يزيد وزنها عن 150 طنا، والتي خصص لها وقت الغروب من كل يوم من أيام البطولة لتختتم العروض اليومية بصوتها المدوي وحرفية طياريها، ولتقذف في نهاية عرضها الكرات الحرارية والتي تعتبر بمثابة قذائف لتفادي صواريخ الطائرات المعادية، مشكلةً مناظر غاية في الروعة والجمال· ورغم كثرة الفرق الاستعراضية التي تستخدم الطائرات الرياضية والتدريبية وحتى الطائرات المقاتلة الخفيفة في مختلف أنحاء العالم، إلا أن هذا الفريق يتميز بكونه الفريق الاستعراضي الوحيد الذي ينفذ عروضه الجوية الجماعية بواسطة طائرات مقاتلة ثقيلة، وهو ما يُشكل تحدّيا من نوع خاص ·
تأسس فريق الفرسان الروس للاستعراضات الجوية في عام ،1991 ويستقطب خيرة الطيارين من قاعدة كوبيناك الجوية، والذين برعوا وتألقوا في قيادة طائرات الجيل الرابع من المقاتلة سوخوي ·27 وفريق الفرسان الروس جزء لا يتجزأ من مركز الاستعراضات الجوية في القوات الجوية الروسية · ويُذكر بأن المقاتلة سوخوي التي يشتهر بها الفريق ويتألق في عروضه ، كانت تشكل العمود الفقري للقوات العسكرية الروسية، وكانت التدريبات على استخدامها تتم بغاية السرية نظراً لأهميتها الحربية ولدقة مكوناتها التقنية ،فكان مجرد رؤيتها يُمثل حلماً لهواة الطيران في مختلف أنحاء العالم·
وجاءت مشاركة فريق الفرسان الروس بمقاتلات السوخوي العام الماضي في العين 2005 كأول عرض جوي لهذه المقاتلة في دولة عربية وفي منطقة الشرق الأوسط ككل ·وفي حين تمت المشاركة في العام الماضي بطائرتي سوخوي 27 وميغ 29 ، تأتي المشاركة لهذا العام بخمس طائرات سوخوي 27 ، حيث بدأت العروض بشكل جماعي شيق بالمقاتلات الخمس، ثم انفصلت الطائرات لتبقى طائرتان فقط قدمتا على غرار العام الماضي عروضاً هي غاية في الروعة والدقة والإثارة من خلال حركات بهلوانية نادراً ما يقوم بها أي طيار في العالم · وأخيراً جرى استعراض فردي بديع يحبس الأنفاس لقائد الفريق الذي يُعتبر من أشهر الطيارين في روسيا· وقام فريق الفرسان الروس بأول استعراض جوي لهم خارج روسيا في سبتمبر عام 1991 وذلك في المملكة المتحدة· ومنذ ذلك الوقت أصبح الفريق مُشاركاً أساسياً منتظماً في كبرى مناسبات الاستعراضات الجوية حول العالم، حيث قدم عروضه في ماليزيا والولايات المتحدة وفرنسا وهولندا وكندا وسلوفاكيا والنرويج وبلجيكا ولوكسمبورغ والنمسا والصين·
إقبال جماهيري كبير
شهد اليوم الثالث لفعاليات البطولة إقبالاً جماهيرياً هائلاً، حيث توزّع العديد من الزوار على ساحات البطولة ومرافقها بعد أن امتلأت المدرجات المخصّصة للجمهور·
النشرة اليومية سجّلت انطباعات وآراء العديد من الزوار الذين عبّروا عن إعجابهم وسعادتهم لزيارة مدينة العين ومشاهدة الاستعراضات الجوية في سمائها·
أحمد محمد أبو الفضل أكد أنه يحضر مع أفراد عائلته إلى مدينة العين لمشاهدة الاستعراضات الجوية في كل عام، وأنه لا يفوّت الفرصة لحضور هذه البطولة منذ انطلاق الدورة الأولى للبطولة، وعبر عن إعجابه بحسن التنظيم وزيادة مساحة البطولة لدورة (العين 2006)، كما أشار إلى المشاركة المميزة للكثير من الفرق العالمية المشهورة في هذه الدورة، وقال أنه تمتع مع أفراد عائلته بهذه العروض خصوصاً العروض الفردية على متن طائرات فريق الهوندا التي أدت عروض جوية شيقة ورائعة·
حامد عارف خصص هذا اليوم لزيارة مدينة العين ومشاهدة الاستعراضات الجوية مع أفراد أسرته، وعبر عن شكره للتنظيم الرائع لبطولة هذا العام وللاهتمام الكبير من قبل أعضاء اللجنة المنظمة بالجمهور والعمل على راحته، وأبدى السيد حامد إعجابه الشديد بمجمل العروض وخصّ منها عرض (جيم ليروي) المثير الذي اقترب كثيراً من الجمهور وكذلك عرض طائرات السوخوي الروسية ذات الصوت المدويّ، وأعجبه كذلك الجو العائلي للبطولة وهذا ما دفعه لإحضار عائلته كبيرة العدد وأكد انه لن يفوّت الفرصة لحضور الدورات المقبلة·

اقرأ أيضا

اتحاد جدة والوحدة.. "سباق القمة"