الاتحاد

عربي ودولي

القوى الغربية تطالب مجلس الأمن بالتحرك ضد إيران

الأمم المتحدة (نيويورك) (رويترز)

أبلغت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا الأمم المتحدة أمس، بأن إيران اتخذت «خطوة تهديدية واستفزازية» من خلال تجربة صاروخ قادر على إرسال أقمار صناعية إلى مدار حول الأرض، مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة التحقيق في الأمر.
 وفي تقرير قدم إلى لجنة عقوبات إيران التابعة لمجلس الأمن وإلى الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيريس، وصفت الدول الأربع التجربة الصاروخية الإيرانية في 27 من يوليو المنصرم، بأنها لا تتسق مع قرار أصدره مجلس الأمن في 2015. وطلبت الدول الأربع من جوتيريس أن يرفع  تقريراً «وافياً وشاملاً بشأن الصواريخ الباليستية الإيرانية وأنشطة الإطلاق الفضائي» إلى مجلس الأمن الدولي.
وقبل نحو 18 شهراً، تم رفع معظم عقوبات الأمم المتحدة عن إيران بموجب الاتفاق الذي أبرمته مع القوى الدولية الكبرى، للحد من برنامجها النووي، لكنها لا تزال تخضع لحظر للسلاح وقيود أخرى لا ترتبط فنياً بالاتفاق النووي.
ويقدم الأمين العام للأمم المتحدة تقريراً كل 6 أشهر إلى مجلس الأمن بشأن تطبيق العقوبات والقيود المتبقية. وكتبت الدول الأربع وتشكل بجانب روسيا والصين مجموعة « 5 +1» الموقعة للاتفاق، في تقريرها «التكنولوجيا الضرورية لتصور وتصنيع وإطلاق مركبات للفضاء، ترتبط بشكل وثيق بالصواريخ الباليستية خاصة تلك العابرة للقارات».
وأضافت «التجربة الصاروخية تمثل خطوة تهديدية واستفزازية من إيران. برنامج إيران القائم منذ فترة طويلة لتطوير صواريخ باليستية لا يزال يتعارض مع قرار الأمم المتحدة ويسهم في زعزعة الاستقرار بالمنطقة».

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا