الاتحاد

الرياضي

ليدز يسعى إلى مواصلة مفاجآته أمام توتنهام

توتنهام يتطلع إلى مركز متقدم في بطولة الكأس من خلال الظفر بنقاط مباراته مع ليدز الليلة

توتنهام يتطلع إلى مركز متقدم في بطولة الكأس من خلال الظفر بنقاط مباراته مع ليدز الليلة

تخوض الفرق الكبيرة تشيلسي وأرسنال واستون فيلا مباريات سهلة عموما في مسابقة الكأس عندما تلتقي برستون نورث اند وستوك سيتي وبرايتون على التوالي في الدور الرابع اليوم وغداً. وكان الدور الثالث شهد مفاجأتين من العيار الثقيل بسقوط ليفربول على أرضه أمام ريدينج 1-2 في مباراة معادة، وحذا حذوه مانشستر يونايتد بخسارته على أرضه أمام ليدز يونايتد صفر-1.
وسيحاول ليدز بالذات والذي كانت له صولات وجولات محلياً وأوروبياً في السنوات الأخيرة قبل أن يسقط إلى مصاف الدرجة الثالثة بسبب أزمة مالية، أن يحقق مفاجأة ثانية على التوالي عندما يحل ضيفاً على توتنهام في لندن. وكان ليدز توج باللقب المحلي 1992 بقيادة هاورد ويلكنسون في فريق ضم في صفوفه الفرنسي المتألق اريك كانتونا والجنوب أفريقي لوكاس راديبي والهولندي جيمي فلويد هاسلبانك ثم استلم تدريبه الأيرلندي الشمالي ديفيد اوليري الذي قاده إلى مشارف المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا مطلع الألفية الحالية، قبل أن ينهار في السنوات الخمس الأخيرة ويهبط إلى مصاف الدرجة الثالثة.
وقال مدرب ليدز يونايتد سايمون جرايسون بأن لا شيء أمام فريقه لكي يخسره وسيخوض المباراة بأعصاب هادئة ومن دون ضغوطات وقال في هذا الصدد: “سنخوض المباراة ضد توتنهام كما فعلنا ضد مانشستر يونايتد عندما لم نكن مرشحين للفوز وانظروا ماذا حصل”.
في المقابل يحل تشيلسي ضيفاً على برستون نورث أند في الشمال الإنجليزي. وسيشرف على تدريب برستون في مباراته الرسمية الثانية دارن فيرجوسون نجل اليكس فيرجوسون مدرب مانشستر يونايتد الشهير. وقال فيرجوسون: “إذا بذلنا جهوداً كبيرة ولم يكن تشيلسي في يومه، ربما نحقق المفاجأة وهذا ما نأمل أن يحصل”. أما أرسنال فيواجه امتحاناً صعباً لأنه يلتقي فريقاً من الدرجة الممتازة نجح في انتزاع التعادل من ليفربول الأسبوع الماضي.

يونايتد يواجه هال سيتي في مباراة مؤجلة بالدوري

لندن (ا ف ب) - يستغل مانشستر يونايتد انشغال أرسنال وتشيلسي المتصدرين في مسابقة كأس انجلترا للانقضاض على الصدارة عندما يخوض مباراته المؤجلة ضد هال سيتي اليوم، وكان خروج مانشستر يونايتد المفاجئ والمبكر من مسابقة الكأس أدى إلى تقديم موعد هذه المباراة إلى اليوم بعد أن كانت مقررة منتصف الأسبوع المقبل.
ويملك مانشستر يونايتد 47 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن كل من أرسنال الذي اعتلى الصدارة بفضل فوزه على بولتون منتصف الأسبوع الحالي، لكن فوزه على هال سيتي سيمنحه الصدارة مؤقتاً كونه لعب مباراتين أكثر من تشيلسي. وبعد أن خاض مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة منتصف الأسبوع بتشكيلته الكاملة ضد جاره مانشستر سيتي (1-2)، فإن مدرب مانشستر اليكس فيرجوسون قد يلجأ إلى إراحة بعض لاعبيه الأساسيين في محاولة لإدخار جهودهم لمباراة الإياب منتصف الأسبوع المقبل

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم