الاتحاد

عربي ودولي

ملك الأردن يتبرع بمليون دينار لـ «أوقاف القدس» و«الأقصى»

جمال إبراهيم (عمّان)

 وجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، حكومته أمس بالتبرع بمبلغ مليون دينار لدائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك.
وقال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال ترؤسه أمس في عمّان جلسة لمجلس رئاسة الوزراء، إننا: «نراقب الأوضاع في القدس عن كثب، والتحدي سياسي وليس أمني فقط»، مؤكداً أن: «جهودنا في المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف متواصلة ودائمة، ولا تنتهي بانتهاء الأزمات، وكل أدواتنا تعمل باستمرار لحماية المسجد الأقصى».
 ويأتي تبرع الملك عبد الله الثاني في مرحلة شهد فيها المسجد الأقصى إجراءات مشددة تراجع عنها الاحتلال مؤخراً. وقد بذل الأردن جهوداً سياسية كبيرة في هذا الإطار. وتتبع دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، في الأردن، وهي الجهة التي تقوم برعاية وإدارة شؤون المسجد الأقصى.
 وكان الأردن قد زاد العام الماضي عدد حراس الأقصى 78 حارساً، ليصبح عددهم الفعلي 235 حارساً، ويبلغ عدد موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن، ومن ضمنهم الحراس، نحو 780 موظفاً يتقاضون رواتبهم من الحكومة الأردنية.
 ويذكر أن الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس وقعا في عمان في شهر مارس 2013م، اتفاقاً أعيد فيه التأكيد على الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة، ونص على أن: «الملك عبد الله الثاني هو صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس الشريف، وله الحق في بذل جميع الجهود القانونية للحفاظ عليها، خصوصاً المسجد الأقصى، المعرف في الاتفاق على أنه كامل الحرم القدسي الشريف».

اقرأ أيضا

308 حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين