الاتحاد

الرياضي

برشلونة يبحث عن “العلامة” الكاملة في بلد الوليد

ريال مدريد خاض مباراة ودية في ألبانيا استعداداً لمشوار «الليجا»

ريال مدريد خاض مباراة ودية في ألبانيا استعداداً لمشوار «الليجا»

تخلو المرحلة التاسعة عشرة للدوري الإسباني من المباريات القوية لفرق الصدارة وبالتالي من المرجح احتفاظ برشلونة صاحب المركز الأول بفارق النقاط الخمس الذي يفصله عن غريمه التقليدي ومنافسه المباشر ريال مدريد.
ويحل الفريق الكاتالوني ضيفاً على بلد الوليد أحد فرق الذيل والأول مرشح فوق العادة للعودة بنقاط المباراة الثلاث. وكشف صانع ألعاب برشلونة المتألق تشابي: “نملك فارقاً يبلغ خمس نقاط وهو يعطينا الأمان والثقة بالنفس، في المقابل لا يمكننا التراخي على الإطلاق وسنحاول أن نوسع الفارق عن ريال مدريد وفالنسيا”.
ويعاني الفريق الكاتالوني من النقص في خط الوسط بإصابة سيرجيو بوسكيتس وغياب العاجي يايا توريه والمالي سيدو كيتا بسبب مشاركتهما في بطولة الأمم الأفريقية في أنجولا، بيد أن تشابي واثق من قدرة أحد المدافعين في اللعب إلى جانبه وقال في هذا الصدد: “لطالما لعب رافايل ماركيز في خط الوسط عبر السنين، والأمر ينطبق أيضا على شيجرينسكي وعلى جيرار بيكيه الذي لعب هذا الدور عندما كان في صفوف سرقسطة، وبالتالي لدينا العديد من الخيارات”.
ولم يفز بلد الوليد سوى مرة واحدة في مبارياته العشر الأخيرة وسيكون صعباً عليه وقف زحف مهاجمي برشلونة بقيادة المتألق ليونيل ميسي والسويدي زلاتان إيبراهيموفيتش والفرنسي تييري هنري واكتشاف الموسم بدرو. وبرشلونة هو الفريق الوحيد الذي لم يهزم هذا الموسم، وقد ارتفعت معنويات لاعبيه بعد أن حسم المدرب جوزيب جوارديولا أمره بالبقاء في صفوف الفريق إلى ما بعد نهاية عقده في يونيو المقبل، بعد أن حام الشك طويلاً حول هذا الأمر.
في المقابل، يحاول ريال مدريد استعادة نغمة الانتصارات عندما يستقبل على ملعب سانتياجو برنابيو ملقة المتواضع، وكان ريال خسر مباراته الأخيرة أمام اتلتيك بلباو في بلاد الباسك، ويتوجب عليه الفوز إذا ما أراد البقاء على مقربة من برشلونة.
ويستمر غياب المهاجم الارجنتيني جونزالو هيجوين صاحب 11 هدفاً هذا الموسم بداعي إصابته بتمزق عضلي، وسينوب عنه مجدداً الفرنسي كريم بنزيمة الذي لم يقدم أقله حتى الآن المستوى المنتظر منه. ولم يسجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مبارياته الثلاث الأخيرة في صفوف الفريق الملكي بيد أنه لا يكترث كثيراً لهذا الأمر بقوله: “لست قلقاً على الإطلاق، هذه الأمور تحصل، لكنني واثق من قدرتي على معاودة الوصل مع الشباك”.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي إشبيلية مع الميريا، وديبورتيفو لا كورونيا مع اتلتيك بلباو، وسبورتينج خيخون مع راسينج سانتاندر، وتينيريفي مع فالنسيا، وفياريال مع سرقسطة، وخيريز مع اوساسونا، واسبانيول مع مايوركا، وخيتافي مع اتلتيكو مدريد.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!