مازالت سفينة إنقاذ تبحث عن ميناء آمن للرسو فيه، اليوم الجمعة، بعد أن رفضت إيطاليا طلباً لاستقبال 124 مهاجراً انتشلتهم السفينة من قاربين في البحر الأبيض المتوسط.

وقالت منظمة "أوبن آرمز"، المالكة للسفينة ومقرها برشلونة في إسبانيا، على "تويتر"، إنها انتشلت 55 شخصاً من قارب غارق أمس الخميس من بينهم رضيعان ثم أنقذت 69 شخصاً من قارب آخر مساء أمس الخميس.

اقرأ أيضاً... وزراء داخلية أوروبا يبحثون عن حل لإنقاذ المهاجرين في البحر

وقال أوسكار كامبس مؤسس منظمة "أوبن آرمز"، في تغريدة على تويتر، إن امرأتين في الأشهر الأخيرة من الحمل من بين من أنقذتهم السفينة من القارب الثاني بينما ظهر على العديد من المهاجرين علامات تدل على تعرضهم فيما يبدو لأعمال عنف في ليبيا قبل إبحارهم.

وأضافت المنظمة "كما توقعنا، تنتظر أوبن آرمز فرض غرامة 50 ألف يورو والتحفظ على السفينة مع دخولنا للمياه الإقليمية لإيطاليا .. هذا بخلاف تهديدات الحكومة الإسبانية". وأشارت إلى أنها اتجهت شمالاً بحثاً عن ميناء آمن.