الرياضي

الاتحاد

زنجا: الانضباط و «شخصية العميد» وراء النصر الكبير

النصر تفوق على الجزيرة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد (تصوير عمران شاهد)?

النصر تفوق على الجزيرة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد (تصوير عمران شاهد)?

أمين الدوبلي (أبوظبي) - عبر الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر عن سعادته البالغة بفوز فريقه على الجزيرة 5 - 1 في الجولة الـ 20 للدوري، وقال: هذا الانتصار التاريخي على الجزيرة في ملعبه يأتي ضمن سياق مرحلة طويلة وإيجابية من العمل في الموسمين السابق والحالي، والتي حرص خلالهما على تثبيت تشكيلة النصر، وتكوين شخصية قوية للفريق، وأن أهم ما في هذا الفوز هو أنه ضمن تقريباً المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل التي سيبحث بكل قوة أن يظهر فيها فريقه بشكل مغاير عن الموسم الحالي، كما أنه تفوق على الموسم الماضي في عدد النقاط وعدد الأهداف ليثبت أن فريقه يتحسن معه من مرحلة إلى مرحلة أخرى.
النقاط الثلاث
وقال: في العادة أبحث مع فريقي عن الفوز والحصول على النقاط الثلاث، لكنْ، بكم عدد من الأهداف هذا لا يعنيني كثيراً، والمهم أن اللاعبين تفهموا هذا الأمر عندي ويتعاملون معه بمنتهى الجدية، حتى ولو كنا نواجه ظروفاً صعبة مثل النقص العددي أو الإصابات والإيقافات، ففي الفترة الأخيرة مثلاً لا أتذكر أن فريقي لعب مباراة واحدة مكتمل الصفوف سواء في الدوري المحلي أو البطولة الآسيوية، وفي المباريات المقبلة سوف نعاني المشكلة نفسها، لأن بريشيانو وحميد عباس سوف يغيبان عن الجولة المقبلة، نظراً لحصولهما على الإنذار الثالث، وفي هذه الحالة لن أبكي على الأطلال، وأقول بأنني سأعتمد على الصف الثاني، وأصدر مشاعر الهزيمة لفريقي، بل بالعكس سأخلق الحافز عندهم، وأحثهم على تحقيق الفوز، لأنه من المهم بمكان أن أزيل أي فارق بين لاعبي الصف الأول، ولاعبي الصف الثاني، وأن أضع ثقتي في الجميع على حد سواء، وألا أعتقد في الأساس أنه يوجد فريق صف أول وفريق صف ثان، بمعنى أن الفريق كله يبقى صفاً أولاً عندي.
90 دقيقة
وأضاف: المباراة عندي تساوي 90 دقيقة، ولا تحسم إلا مع صافرة الحكم بنهاية المواجهة، وأكبر دليل على ذلك أننا في إحدى مواجهاتنا مع الشارقة كانت النتيجة 4 - 3 للشارقة في الدقيقة 89 من اللقاء، ومع تمسكنا بالأمل، وحرصنا على الخروج بنتيجة جيدة تمكنا من تحويل دفة اللقاء وإنهاء المواجهة بالفوز 5 - 4، وبناء عليه فأنا أطالب اللاعبين دائماً باللعب حتى اللحظة الأخيرة، وأثق بأن كل الاحتمالات واردة مادامت هناك ثوانٍ ودقائق في اللقاء، ولولا أننا كنا حريصين على مضاعفة الغلة في اللقاء مع الجزيرة لتراجعنا للدفاع فقط بعد أن تقدمنا بهدف أو بهدفين.
وتابع: سأستمر في خلق الحافز عند اللاعبين، لأنني أتمنى إنهاء الموسم الحالي في المركز الثاني، وأثق بأننا نسير في الاتجاه الصحيح، وسنلعب المباريات المقبلة ونحن أكثر هدوءا، لأننا لن نكون تحت ضغط المنافسة على اللقب أو المنافسة على الهروب من الهبوط، وأشكر اللاعبين على ما قدموه من جهد كبير، وعرض رائع، في الوقت نفسه أمام فريق لا يستهان به. وكشف زنجا عن أنه جدد عقده مع إدارة النصر لمدة عامين قادمين، بعد مرحلة من المفاوضات الناجحة، وحالة من الرضا المتبادل بيني وبين إدارة النادي، إلا أنه رفض الإفصاح عن قيمة العقد، مازحاً أنه سيتقاضاه بشكل شهري، ولم يحسب القيمة الإجمالية له.



صالح بشير: «الآسيوية» أهم أولوياتنا

أبوظبي (الاتحاد) - عبر صالح بشير لاعب الجزيرة عن حزنه من نتيجة المباراة، مشيراً إلى أن الفريق كان مهتماً باللقاء، ولعب من أجل الفوز به، إلا أن التوفيق تخلى عن الجزيرة في بعض الكرات المؤثرة، وساند المنافس في المقابل لتسجيل كل الفرص التي أتيحت له، وأن ذلك أمر وارد في كرة القدم.
وقال: كل لاعب في الفريق كان يرغب في الفوز، أننا نخوض كل مباراة تحت الهدف نفسه، وليس هناك فريق في العالم يلعب من أجل الخسارة، والقضية أننا لم نستغل الفرص، وفي المقابل استغل النصر كل فرصه وترجمها لأهداف، وسنعتبر هذه المباراة للنسيان، والأهم بالنسبة لنا هذا الموسم هو البطولة الآسيوية، التي أعلنا منذ البداية عن نيتنا للقتال فيها من أجل تحقيق نتائج غير مسبوقة، وبالفعل تأهلنا في صدارة مجموعتنا من دون أن نتلقى أي خسائر.

1120 متفرجاً حضروا اللقاء

أبوظبي (الاتحاد) - بلغ عدد الحضور الجماهيري في مباراة الجزيرة والنصر 1120 متفرجاً من عشاق الفريقين على الرغم من أهمية اللقاء، ولم يكن هذا العدد هو المتوقع على ضوء المنافسة بين الفريقين على المركز الثاني.
وعلى الرغم من الخسارة الكبيرة التي تلقاها الجزيرة إلا أن الجمهور حرص على أن يحيي لاعبيه بعد نهاية اللقاء.



الفردان: زملائي سر تألقي

أبوظبي (الاتحاد) - أكد حبيب الفردان أن التركيز كان أهم الأسلحة لفوز فريقه الكبير على الجزيرة، وأن الانضباط في تطبيق خطة المدرب التي تقوم على الدفاع الجيد، والتحول السريع للهجوم بكثافة عددية حسم اللقاء، مشيراً إلى أن الجزيرة فريق كبير، وأن النتيجة كبيرة عليه، إلا أن عالم الكرة ليس فيه مستحيل وكل الاحتمالات تبقى وارده فيه.
وعن سر تألقه في اللقاء قال: أولاً أنا سعيد للغاية بظهوري بهذا المستوى، وأقول بأنه ليس هناك سر وراء هذا المستوى إلا أن الفضل يرجع إلى زملائي في مساعدتي للظهور بهذا المستوى، وأتمنى أن أحافظ عليه في الفترات السابقة حتى لا يكون طفرة تنتهي بعد المباراة، ولا شك في أنني سأبذل كل جهدي من أجل الاستمرار على هذا الأداء.
وتابع: المركز الثاني هو هدفنا الواضح، ولن ندخر أي جهد في إنهاء الموسم به، وفي الموسم المقبل سوف تكون لدينا أولويات كثيرة يمكننا أن نصل إليها.


محمد علي: الفوز الكبير دافع جديد

أبوظبي (الاتحاد) - أعرب محمد علي، مدافع النصر، عن سعادته بالنتيجة التاريخية التي سجلها العميد على ملعب الجزيرة، مشيراً إلى أن فريقه دخل المباراة من أجل الفوز وانتزاع المركز الثاني لضمان التأهل المباشر لبطولة دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل، بعد أن ودعها من المرحلة الأولى في الموسم الحالي.
وقال: بعد الخروج من دوري أبطال آسيا وضعنا هدفاً أساسياً هو الفوز بالمباريات الثلاث المتبقية في الدوري، وها نحن ننجز المهمة الأولى، وأظن أن النتيجة الكبيرة على الجزيرة ستمنحنا دفعة معنوية في المباراتين القادمتين للخروج منهما بالعلامة الكاملة.


عبد الله موسى: «العميد» يستحق «الوصيف»

أبوظبي (الاتحاد) - قال عبد الله موسى، حارس مرمى النصر أن فريقه الأجدر بالمركز الثاني، وأنه سعيد جداً بالعودة إليه، وبالنتيجة التاريخية التي حققها فريقه أمام الجزيرة، مؤكداً أن يوم 6 مايو شهد تحقيق كل الأهداف كما نتمناها، فقد فزنا على الجزيرة في الوقت نفسه الذي تعثر فيه الشباب وتعادل مع عجمان، وأصبح النصر في المركز الثاني الذي يؤهل مباشرة إلى آسيا في حالة الحفاظ عليه .
وتابع: سنضع كل تركيزنا على مباراتي الدوري المقبلتين، وسنسعى بكل قوة للفوز بهما، وبالنسبة لنتيجتنا الآسيوية فأنا أظن أن خروجنا كان عادياً لأنها المشاركة الأولى لهذا الجيل من اللاعبين، وكان من المهم أن نكسب الخبرة، وبتدعيم الصفوف في الموسم المقبل يمكننا تحقيق نتائج أفضل بفضل الاستقرار الإداري الذي يعيشه نادينا.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»