الاتحاد

الإمارات

اختتام فعاليات السمالية الصيفــي في «جزيرة الأحلام»

أبوظبي (الاتحاد)
اختتمت في جزيرة السمالية مؤخراً، فعاليات «ملتقى السمالية التراثي الصيفي 2017» التي نظمها نادي تراث الإمارات، تحت شعار «بالتراث نرتقي»، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات والذي استهدف الطلبة والطالبات في إمارة أبوظبي.
وأكد سنان المهيري، المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات في النادي، أن نجاح برامج وفعاليات الحدث، قد فاق التوقعات، على مستوى الاهتمام والإقبال الطلابي غير المسبوق، على مختلف النشاطات والفعاليات التي وازنت بين التعليم والتثقيف والترفيه، والارتباط بتراث وقيم مجتمع الآباء والأجداد، وعلى مستوى تحقيق الشراكة مع العديد من المؤسسات والهيئات الوطنية، ثم الدعم الكبير الذي قدّمه الملتقى لعدد من الملتقيات الصيفية في الدولة، ونشر التراث الوطني.
 وكانت برامج الملتقى قد استقطبت الآلاف من ناشئة وشباب وفتيات الوطن، المنتسبين لمراكز النادي، وعديد المؤسسات والهيئات الوطنية ذات الصلة، فيما ركزت نسخة هذا العام من هذا المشروع الوطني الريادي، على محاور رئيسة، شملت: السنع الإماراتي، المهن التقليدية المرتبطة بفنون البحر والرياضات البحرية، وتنظيم سلسلة من المسابقات الثقافية والتراثية والمهرجانات التنافسية، والزيارات والجولات الميدانية إلى مجموعة من المتاحف والأماكن الأثرية والتاريخية في الدولة، عبر برنامج «اعرف وطنك» على نحو الزيارة التي تم تنظيمها للمشاركين إلى قلعة المويجعي في مدينة العين، إلى جانب تنظيم جملة من ورش العمل التدريبية في مجالات الفنون كالخط العربي والرسم، ودورات العمل التربوية والتعليمية، وإظهار الدور التطوعي للمشاركين، بما ينسجم مع رؤية القيادة الحكيمة في مشاريع عام الخير؛ بهدف غرس قيم حب الخير والتّطوع وخدمة المجتمع، كقيمة وأولوية في المجتمع الإماراتي.
كما تنظيم سلسلة من المحاضرات التوعوية، والبرامج المجتمعية، لخلق روح الإنجاز بين أبناء الملتقى، بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات، لتأكيد مبدأ الشراكة، والتفاعل مع المجتمع المحلي، وفق رسالة وإستراتيجية النادي، المستمدة من توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بأهمية العمل والجهد المشترك لخدمة قطاع الشباب وإعدادهم ليكونوا رجال المستقبل في خدمة أمتهم ووطنهم وقيادتهم، إلى جانب استقبال العديد من الوفود الزائرة للاطلاع على برامج وأنشطة الحدث، ومن ذلك الزيارة النوعية لـ 60 طالباً وطالبة من المنتسبين لمركز شباب الغيل برأس الخيمة.
وكانت جزيرة السمالية أو جزيرة الأحلام، قد استقبلت خلال الفعاليات، أعدادا كبيرة من الطلاب والطالبات القدامى والجدد، ونظمت لهم برامج في تعلم قواعد وأصول الرياضات التراثية، مثل الهجن، الفروسية، الشراع التقليدي، السفينة التراثية، التجديف، الألعاب الشعبية، السباحة البحرية، والغوص التقليدي، والصيد بالطرق التقليدية، إضافة إلى تنظيم» المهرجان المائي «بإشراف شعبة السباحة في النادي، الذي استقطب نحو 65 سباحاً من طلبة المراكز، وفريق السباحة الأساسي، وأخذت برامج تعليم السباحة لجميع المراحل في السياق، مساحة طيبة من البرامج الرياضية، والتي تعد من الأنشطة المهمة التي تساهم في صقل مواهب الطلبة، وتعزز من شخصياتهم، من أجل المشاركة في المسابقات والبطولات التي تنظم داخل وخارج الدولة.
كما نفذت المراكز النسائية التابعة للنادي، سلسلة من البرامج والنشاطات وورش العمل التدريبية في مجالات الصناعات والأشغال اليدوية، وغيرها من الأنشطة الثقافية والمكتبية والمسابقات التراثية.

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»