الاتحاد

عربي ودولي

قتيل من إيساف وتكثيف البحث عن الأميركية المخطوفة في أفغانستان

قتل جندي من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان التابعة لحلف شمال الأطلسي (إيساف) إثر إصابته بالرصاص خلال قيامه بدورية في نورستان، فيما كثفت الشرطة الأفغانية أمس عمليات البحث في قندهار عن عاملة الإغاثة الأميركية وسائقها المخطوفين· وفي إطار سياسي سحب الدبلوماسي البريطاني بادي أشداون ترشحه لمنصب موفد الأمم المتحدة الخاص إلى أفغانستان·وأشارت (إيساف) في بيان إلى أن الجندي أصيب السبت برصاص مصدره أسلحة خفيفة ونقل إلى مركز طبي، حيث حاول فريق من الجراحين إنقاذ حياته· ولم تكشف جنسية الجندي تاركة للدولة التي يتحدر منها مسؤولية إعلان ذلك· وهو الجندي الأجنبي الـ13 الذي يقتل منذ مطلع السنة في أفغانستان·
وفي السياق ذاته، كثفت الشرطة الأفغانية أمس البحث عن عاملة الإغاثة الأميركية وسائقها اللذين خطفهما مسلحون من قندهار· واغلقت المداخل الرئيسية في قندهار، وأعلن الضابط حشمة الله أن ''عمليات تفتيش كبيرة تجري في مداخل المدينة كافة''· وأضاف أن ''هدفنا منع الخاطفين المفترضين من الخروج بالرهينة من المدينة واعتقالهم''· وأعلنت مؤسسة ''آيجين لايف ديفلوبمنت'' ومقرها في تايلاند خطف إحدى موظفاتها الأميركية سيد ميزيل (49 عاماً) وسائقها''، وقالت إنها على اتصال بسفارة الولايات المتحدة في كابول·
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية زماراي بشاري إن ''الشرطة تعمل على القضية ونبذل أقصى جهدنا لتأمين الإفراج عنها سالمة''، مضيفاً ''حتى الآن، لم يتصل أحد بالشرطة''· وأعلن المتحدث باسم حركة ''طالبان'' ذبيح الله مجاهد أن ليس لدى الحركة ''اي معلومات حول خطف تلك المرأة ولا يمكننا حالياً تبني مسؤولية العملية''·
من جهة ثانية، سحب الدبلوماسي البريطاني بادي أشداون ترشحه لمنصب موفد الأمم المتحدة الخاص إلى أفغانستان، إثر تفضيل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي تعيين القائد البريطاني في حلف شمال الأطلسي الجنرال جون مكول في هذا المنصب· وقال أشداون في بيان صدر أمس ''لا يمكن القيام بهذا العمل إلا على أساس توافق بين المجتمع الدولي ودعم واضح من الحكومة الأفغانية''

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في هجوم على معسكر للجيش المالي