الاتحاد

رمضان

السيناريوهات المتوقعة بعد شارون

أجرت صحيفة يديعوت احرونوت المقابلة التالية مع الدكتور عومر دكل المحاضر في أكاديمية الحقوق في رمات غان، حول التطويرات على الحكم في إسرائيل في أعقاب إصابة ارييل شارون رئيس الحكومة بجلطة دماغية جديدة وفيما يلي نص المقابلة:
من الذي يقود إسرائيل الآن؟
- ينص القانون الأساسي للحكومة على انه إذا لم يتمكن رئيس الحكومة من تنفيذ مهامه بصورة مؤقتة فإن صلاحياته تنقل لرئيس الحكومة بالوكالة، وقد أصبح الوزير أيهود اولمرت منذ أيام يمتلك كامل الصلاحيات التي كان شارون يتمتع بها·
هل يستطيع اولمرت التصرف كرئيس حكومة بكل ما يحمله هذا التعبير من معنى؟
- لا تفرض أي قيود على رئيس الحكومة بالوكالة من حيث تنفيذ مهامه واتخاذه للقرارات، إذ يعمل من الناحية العملية رئيس حكومة بكامل الصلاحيات ومع ذلك وبناء على عرف حددته المحكمة العليا، لا يتوقع اتخاذ حكومة انتقالية قرارات ذات تأثير كبير وبعيد المدى أو قرارات مبدئية·
ولهذا ولأنه توجد الآن حكومة انتقالية بانتظار إجراء الانتخابات، من المرجح ان يستخدم اولمرت الصلاحيات المتوفرة له بصورة محدودة، وعلى سبيل المثال لن يتناول اولمرت قرارات بعيدة المدى متعلقة باستبدال السياسة أو قرارات بخصوص إجراء مفاوضات سياسية نوعية بل سيتناول قضايا في شؤون ملحة مثل معالجة القضايا الأمنية·
إلى متى يستطيع اولمرت القيام بمهام رئيس الحكومة بالوكالة؟
- إذا لم يتمكن ارييل شارون من العودة إلى عمله خلال مئة يوم متتالية عقب تسلم رئيس الحكومة بالوكالة مهامه سيتم التعامل مع رئيس الحكومة وكأنه لا يستطيع القيام بمهامه بصورة دائمة·
ما الذي يحدث بعد ذلك؟
- وفقاً للقانون وفي مثل هذه الحالة يتم التعامل مع الحكومة كمستقيلة منذ اليوم 101 لتسلم رئيس الحكومة بالوكالة لمهامه، ولا يعتبر هذا الاحتمال موضوعيا فبحالتنا وذلك لان الحكومة الحالية استقالت منذ تاريخ نشر قرار رئيس الحكومة بحل الكنيست، وسيتسلم اولمرت رئاسة الحكومة وكأقصر حد حتى تاريخ 28 آذار ·2006
هل توجد وفي أعقاب إصابة شارون بالجلطة الدماغية الثانية احتمالات لتأجيل موعد الانتخابات؟
- الأسلوب الوحيد المتوفر الآن لتأجيل موعد الانتخابات هو تصويت 80 عضو كنيست لصالح تأجيلها·
ما الذي سيحدد إذا توفي شارون؟
- في الحالات العادية تؤدي وفاة رئيس الحكومة إلى استقالة الحكومة جميعها، لكن ولأننا نمر بحالة استقالة للحكومة فلن يكون لذلك أي تأثير عملي، إذ سيتسلم رئيس الحكومة بالوكالة رئاسة الحكومة لحين إجراء الانتخابات·
من الناحية العملية توجد الآن أوضاع لم يسبق لها مثيل إذ يتسلم اولمرت الآن 12 حقيبة وزارية، هل يمكن تعيين وزراء؟
- نعم بالتأكيد، تستطيع الحكومة الانتقالية تعيين وزراء بدون الحصول على مصادقة الكنيست حتى إذا كان رئيس الحكومة بالوكالة يتسلم رئاسة الحكومة· وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة هي التي تعين الوزراء وليس رئيس الحكومة أو رئيس الحكومة بالوكالة·

اقرأ أيضا