الاتحاد

عربي ودولي

السيسي: 12 ألف جندي أصيبوا في هجمات منذ 2014

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الجمعة، إن ما يربو على 12 ألفا من قوات الأمن أصيبوا في هجمات شنها متشددون منذ منتصف عام 2014.


وأضاف السيسي، الذي كان يتحدث في اجتماع بالقاهرة، "بقى لنا ثلاث سنوات ونصف بنقاتل... عدد المصابين أكتر من 12000 إلى 13000". وأضاف أن من بين المصابين "اللي فقد جزءا من جسمه ولا عينه... كل دا جرح في جسم مصر".


ونجح الجيش المصري في قتل مئات الإرهابيين في السنوات الماضية في حملة تشارك فيها الشرطة.


وقالت مصادر أمنية إن ضابطين وعشرة مجندين أصيبوا، اليوم الجمعة، في انفجارين غربي مدينة العريش عاصمة شمال سيناء.


وتعهد السيسي مجددا، في كلمته في الاجتماع، بإنهاء نشاط المتشددين في شمال سيناء. وقال إن السلطات اضطرت لإزالة مزارع حول مطار العريش لتأمينه بعد هجوم على المطار قتل فيه ضابط وأصيب اثنان في ديسمبر الماضي.


وكان وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي ووزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار يتفقدان الحالة الأمنية في العريش وقت الهجوم.


وقال السيسي "لازم مطار العريش يرجع" للعمل. وتابع "خدنا قرار باستخدام عنف شديد خلال المرحلة القادمة... سنستخدم قوة غاشمة حقيقية... سنبقى غاشمين قوي في استخدامنا للقوة".


لكنه شدد على أن إزالة الزراعات واستخدام القوة ليس موجها إلى السكان. وقال إن الحكومة تنفق أموالا طائلة على التنمية في شمال سيناء.


              

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات