الاتحاد

أخيرة

سرقة نسخة ذهبية لـ «مركبة قمرية» تتبع «أبولو 11»

واشنطن (أ ف ب)

سُرقت نسخة مصنوعة من الذهب الخالص لمركبة قمرية صغيرة تابعة لمهمة «أبولو 11»، أهدتها دار «كارتييه» إلى نيل ارمسترونج من المتحف المخصص لأول إنسان مشى على سطح القمر في واباكونيتا، على ما ذكرت الشرطة. وهذه القطعة البالغ ارتفاعها حوالى 15 سنتيمتراً «نادرة جداً»، إذ تتوافر ثلاث نسخ منها فقط، أنجزتها دار المجوهرات الفرنسية الشهيرة لكل واحد من راود مهمة «أبولو 11»، وهم نيل ارمسترونج وباز الدرين ومايكل كولينز.
وقالت الشرطة «من المستحيل تقدير قيمة قطعة كهذه». وتمت عملية السرقة قبيل منتصف ليل الجمعة الماضي في المتحف الصغير المخصص لنيل ارمسترونج في مدينة واباكونيتا الصغيرة مسقط رأس رائد الفضاء الأميركي، الواقعة في ولاية أوهايو (شمال). وسجلت الشرطة اقتحام الباب واختفاء القطعة التي هي نسخة عن المركبة القمرية «لونار إكسكرجن موديول». وثمة إقبال كبير على القطع المتعلقة برواد مهمة «أبولو 11» بين هواة الجمع الشغوفين بالفضاء.
فقد بيعت محفظة صغيرة استخدمها نيل ارمسترونج ليضع فيها العينات القمرية الأولى التي جمعها الإنسان عن سطح هذا الكوكب، بسعر 1.8 مليون دولار قبل 24 ساعة فقط من سرقة النسخة الذهبية للمركبة القمرية. ولا تزال المحفظة تحمل آثار غبار وحصى قمرية صغيرة.

اقرأ أيضا