الاقتصادي

الاتحاد

مالاوي تخفض قيمة عملتها 48% تلبية لمطالب المانحين

جوهانسبيرج (د ب أ) - خفض البنك المركزي في مالاوي عملة البلاد بحوالي 48% أمس بما يتفق وطلب صندوق النقد الدولي. ووفقاً لسعر الصرف الجديد، سيبلغ الدولار 250 كواتشا في السوق الرسمية. وفي الأسبوع الماضي، بلغ الدولار 168 كواتشا. ويقترب السعر الجديد من سعر العملة المحلية في السوق السوداء.
وقال تشالز تشوكا، رئيس البنك المركزي في مالاوي، إنه «عقب هذا الخفض، تم تحرير الكواتشا بشكل كامل». كان البنك المركزي حذر دوائر الأعمال مطلع الأسبوع من أنه سيتخذ هذه الخطوة. ويقول صندوق النقد الدولي منذ حوالي عام إن العملة مبالغ في قيمتها وتلحق ضررا باقتصاد البلاد.
ورفض الرئيس الراحل بينجو وا موتهاريكا طلب صندوق النقد الذي كان شرطاً مركزياً للإفراج عن قرض مقترح بقيمة 79 مليون دولار هناك حاجة ماسة إليه في هذا البلد الواقع في جنوب القارة الأفريقية. غير أن موتهاريكا توفي الشهر الماضي وتولت الحكم نائبته جوسي باندا التي أشارت إلى رغبتها في إصلاح الاقتصاد المتعثر لمالاوي.
وأشارت باندا في الأسابيع القليلة الماضية إلى أنها تؤيد خفض قيمة العملة، معربة عن أملها في أن يساعد ذلك في عودة مانحين دوليين رئيسيين كان سلفها أبعدهم من البلاد عبر خليط من الاستبداد المحلي والاعتراض على المشورة الخارجية. وتصنف مالاوي تلك الدولة الحبيسة في جنوب أفريقيا كواحدة من أقل الدول نموا في العالم. وتشكل المساعدات الخارجية حوالي 40% من الميزانية الحكومية، وإن كان المزيد من التمويلات الأجنبية تذهب إلى مشروعات التنمية في البلاد.

اقرأ أيضا

شبكات النطاق العريض في الإمارات الأسرع عالمياً