الاتحاد

عربي ودولي

تنسيق دولي لمكافحة الإرهاب في وسائل النقل البري


عواصم - وكالات الانباء : قرر وزراء النقل في 14 دولة امس في طوكيو التنسيق في ما بينهم لتفادي الاعمال الارهابية ضد وسائل النقل البرية حيث التعاون الدولي اقل مما هو عليه في وسائل النقل الجوي والبحري·
وفي ختام اجتماع استمر يومين، قرر الوزراء 'انشاء مجموعة عمل دولية لتبادل المعلومات حول النقل البري الذي يشهد تعاونا ضعيفا مقارنة بما هو قائم في النقل الجوي والبحري'، كما جاء في بيان مشترك·واضاف البيان 'نعترف بان السكة الحديد يمكن ان تكون بكل سهولة هدفا لهجمات ارهابية، وان تبادل معلومات حول الاجراءات الوقائية المفترض تطبيقها امر مهم'·واجتماع طوكيو ضم وزراء النقل في مجموعة الثماني (أميركا واليابان والمانيا وبريطانيا وفرنسا وكندا وايطاليا وروسيا) ووزراء النقل في 6 دول اخرى في منطقة آسيا-المحيط الهادىء (استراليا والصين وكوريا الجنوبية واندونيسيا وماليزيا وسنغافورة)·
من جانبها طلبت ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش رسميا من المحكمة العليا رفض كل طلبات الطعن التي تسعى الى التشكيك بشرعية المحاكم الاستثنائية العسكرية المكلفة محاكمة 'المقاتلين الاعداء' المعتقلين في جوانتانامو· واعتبر الخبراء القانونيون لدى الحكومة ان المحكمة العليا غير مؤهلة للنظر في مثل هذه الطلبات لان الكونجرس تبنى اخيرا قانونا يحصرها فقط بالاحكام التي ستصدر عن هذه المحاكم· وقد تم توجيه المذكرة الحكومية الى المحكمة العليا ردا على طلب طعن قدم اليها ويشكك في شرعية المحكمة العسكرية الخاصة المكلفة محاكمة سائق سابق لاسامة بن لادن هو اليمني سالم احمد حمدان·و جاء في المذكرة الحكومية 'على المحكمة ان ترفض طلب الطعن هذا على الاقل بسبب فقدان التبرير'·واضافت المذكرة 'اعتبر الكونجرس بوضوح وهو يقرر اجراء خاصا للنظر بما يتعلق بطلبات الطعن ضد المحاكم الاستثنائية، ان النظر في الخلافات المحالة امام هذه المحاكم يجب ان لا يحصل الا عندما تكون صدرت احكام فيها'·وقد تم اعتماد قانون معاملة 'المقاتلين الاعداء' قبل اسابيع ونشره الرئيس الاميركي في 30ديسمبر·ومنذ اعتماد هذا القانون، يختلف معداه الاثنان السناتوران الديموقراطي كارل ليفن والجمهوري ليندسي غراهام بشان مفعوله الرجعي·
الى ذلك اعاد القضاء الهولندي فتح التحقيق في اغتيال المخرج السينمائي ثيو فان جوخ في نوفمبر 2004 والذي حكم على اثره على مغربي هولندي بالسجن مدى الحياة· واعلن عن هذا الخبر في امستردام على هامش محاكمة 14 متطرفا يشتبه بانتمائهم الى مجموعة 'هوفشتاد' الارهابية·
الى ذلك بدأ البرلمان الاوروبي تحقيقا في مزاعم ان وكالة المخابرات المركزية الاميركية استخدمت دولا اوروبية في نقل واحتجاز سجناء بصورة غير مشروعة·ووافق قادة الجماعات السياسية السبع بالبرلمان ورئيس البرلمان على تشكيل لجنة مؤقتة تتألف من 46 عضوا للتحقيق في المزاعم·وستجري لجنة البرلمان الأوروبي تحقيقها بالتوازي مع تحقيق يجريه مجلس أوروبا وهو هيئة معنية بحقوق الانسان تضم 46 دولة·

اقرأ أيضا

بوتن يؤكد استعداد روسيا "لاستعادة العلاقات الكاملة" مع أوكرانيا