الاتحاد

عربي ودولي

القدوة يهدد بوقف الانتخابات في آخر لحظة بسبب عدم مشاركة القدس


رام الله- تغريد سعادة: هدد وزير الخارجية الفلسطينية ناصر القدوة بوقف العملية الانتخابية في الأراضي الفلسطينية إذا عمدت إسرائيل إلى عرقلة إجرائها في القدس الشرقية التي يريدها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم الموعودة·
وقال في مؤتمر صحفي عقده امس في مدينة رام الله إن القيادة الفلسطينية ممثلة في الرئيس محمود عباس ستقوم في هذه الحالة بوقف هذه الانتخابات حتى لو حدث ذلك (أي عرقلة إسرائيلية) قبل الاقتراع بيوم واحد'· وأضاف أن مشاركة القدس الشرقية هي شرط لإتمام هذه الانتخابات وإذا قامت إسرائيل بشكل غير قانوني بعرقلة ذلك ستكون هي المسؤولة الوحيدة عن انتهاك القانون الدولي وانتهاكات الاتفاقات القائمة بين الجانبين وعن إحباط العملية الديمقراطية الفلسطينية·
ومن المقرر أن تعلن إسرائيل اليوم موقفها الرسمي من مشاركة سكان مدينة القدس في الانتخابات التشريعية المقررة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وسط شكوك حول السماح لمرشحي حركة حماس من تنفيذ دعايتهم الانتخابية في المدينة المقدسة·
وانتقد القدوة موقف بعض الفصائل الفلسطينية التي طالبت بإجراء الانتخابات في الضفة الغربية وقطاع غزة والعمل على إيجاد حلول خلاقة' لمشاركة المقدسيين فيها في حال منعتهم إسرائيل من ذلك· واعتبر أن أي استخفاف بهذا الأمر من قبل أي جهة هو أمر في غاية الخطورة ويمس بالمصالح الوطنية الإستراتيجية للشعب الفلسطيني، وقال إنه لا يجوز إعطاء الأولوية لمصلحة تنظيمية أو حزبية ضيقة على حساب المصالح الوطنية الإستراتيجية·
وفي موضوع آخر أعرب القدوة عن مخاوفه من اعتراض بعض المجموعات المسلحة لعمل المراقبين الدوليين على صناديق الاقتراع، وأكد ادانة محاولات الخروج عن القانون وضرب المشروع الفلسطيني ، واصفا من يقف وراء هذه الأعمال بأنهم 'بعض الحثالة'·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان