الاتحاد

ثقافة

أحلام الإنسان في «بيت الشعر» بالشارقة

الشارقة (الاتحاد)

أقيمت ببيت الشعر التابع لدائرة الثقافة بالشارقة، أمس الأول، أمسية شعرية أحياها كل من الشعراء عبدالله الهدية «الإمارات»، والدكتور سعد العاقب «السودان»، والدكتور أديب حسن وعبدالرزاق الدرباس «سوريا»، وقدمها الإعلامي عبدالعليم حريص، وحضرها محمد عبدالله البريكي مدير «بيت الشعر»، وجمهور لافت من الشعراء والمثقفين ومحبي الشعر.
 تنوعت مضامين الشعراء فتغنوا لغربة الأوطان وأنين الديار وعذابات الإنسان وأحلامه والعاطفة والإنسانية، وافتتح الأمسية الشاعر عبدالله الهدية، الذي تغنى بجلفار وناجى التاريخ واستحضر الشخوص، ونقل بحرفه أنين بغداد وحزن الأقصى، ولامس الوجع الإنساني بلغة شفيفة أنيقة.
أما الشاعر الدكتور أديب حسن، فبث للوطن حنينه وناجى غربته بحروف من وجع، وقرأ للذات وتغنى بالعاطفة وعطّر الحرف بأنفاس الحبيب.
 ولم يبتعد الدكتور سعد عبدالقادر العاقب عن الوطن وقسوة الغربة، فقرأ مناجاة للسودان حملت صبر السنين على البعد وأمل العودة. واختتم القراءات الشعرية الشاعر عبدالرزاق الدرباس، فقرأ «قصائد كثيرة، وغابوا عن الشمس، وهكذا روحي»، وحلق بلغة جزلة في سماوات الجمال، ليعيد للذائقة حضورها، في الختام كرم محمد البريكي مدير «بيت الشعر» المشاركين في الأمسية.

اقرأ أيضا

100 فيلم في «كرامة لأفلام حقوق الإنسان»