عربي ودولي

الاتحاد

استقالة سيلفان شالوم من الحكومة الإسرائيلية وتعيين ليفيني وزيرة للخارجية


القدس المحتلة -وكالات الأنباء: استقال وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم، الرجل الثاني في تكتل الليكود امس من الحكومة، فيما قرر رئيس الوزراء بالانابة ايهود اولمرت تعيين وزيرة العدل تسيفي ليفني في المنصب·وكان ثلاثة وزراء آخرين من حزب الليكود تقدموا أمس الأول باستقالاتهم بناء على امر زعيم الحزب بنيامين نتانياهو، وهم وزراء الزراعة اسرائيل كاتس والصحة داني نافيه وليمور ليفنات (وزير بدون حقيبة)· واعتبر نتانياهو ان استقالة وزراء الليكود امر ضروري لان 'كاديما يتخذ اجراءات تعني ان القدس ستقسم'·
ومن ناحية آخرى، اتهم متمردو حزب الليكود نتانياهو وشالوم بالقضاء عليهم والقائهم للكلاب بعد الخسارة الكبيرة التي لحقت بهم في الانتخابات الداخلية لاختيار قائمة المرشحين لانتخابات الكنيست الاسرائيلي·
ونقلت صحيفة 'معاريف' الاسرائيلية عن أحد أعضاء حزب الليكود في أعقاب انتخابه في أسفل القائمة قوله 'إن نتانياهو رئيس الحزب ونائبه سيلفان شالوم قضيا على متمردي الليكود وألقيا بهم للكلاب'· وأضافت الصحيفة أن غالبية المتمردين البارزين في حزب الليكود من بينهم أعضاء الكنيست ميخائيل رتسون ودافيد ليفي وأيهود ياتوم تم انتخابهم في مراتب متدنية جدا في القائمة إضافة إلى أن زعيم المتمردين في الحزب عضو الكنيست عوزي لانداو فاز بالمرتبة الرابعة عشرة في الانتخابات الداخلية لاختيار قائمة الحزب التي ستخوض الانتخابات·
وقال أحد المقربين من مجموعة المتشددين في الحزب 'لو نظرنا إلى نتائج الانتخابات الداخلية نجد بوضوح أن (بيبي) نتانياهو وسيلفان شالوم بالذات قضيا على المتمردين
في الوقت نفسه، مازال حزب 'كديما' الذي أسسه شارون متقدما في استطلاعات الرأي الإسرائيلية، وأظهر استطلاع نشرته صحيفة 'معاريف' ان كاديما (إلى الامام) سيحصل على 43 مقعدا في الكنيست الاسرائيلي مقابل 16 مقعدا لحزب الليكود 17 مقعدا لحزب العمل·
وقالت الصحيفة تعقيبا على النسبة العالية التي حققها حزب كاديما أن أولمرت يعي جيدا أن هذه هي اللحظة التي يجب عليه فيها أن يتنفس الصعداء ويفكر جيدا وأن يكون حذرا من ارتكاب أية أخطاء في الايام القادمة مشيرة أن الفوز الكاسح الذي يحققه الحزب أعلى بكثير من المستوى الذي يوجد به الآن قادة الحزب·

اقرأ أيضا

إندونيسيا تسجل 218 إصابة جديدة بفيروس كورونا