الاتحاد

عربي ودولي

فيروس انفلونزا الطيور قابل للتحور والتطور

عواصم - وكالات الانباء: اكد باحثون بريطانيون انهم عثروا على مؤشر يسمح بالاعتقاد ان فيروس 'اتش5ان'1 الذي يتسبب بانفلونزا الطيور يمكن ان يتحول الى شكل اكثر خطورة على الانسان·
وشملت اعمال الباحثين في مختبر ميل هيل شمال لندن اصابتين قاتلتين بفيروس'اتش5ان1 'سجلتا اخيرا في تركيا·وقال هؤلاء انهم لاحظوا فرقا بين الفيروسين في تركيا، مماثلا لفرق بين اصابتين سابقتين بالفيروس نفسه، الاولى في هونغ كونغ عام 2003 والثانية في فيتنام عام2005 ·وجاء في بيان مشترك لمنظمة الصحة العالمية والبروفسور جون شيكيل مدير مجلس البحث الطبي الذي مقره في ميل هيل ان 'ابحاثنا اظهرت ان فيروس هونج كونج عام 2003 يفضل التمركز على الخلايا البشرية اكثر منها خلايا الطيور، ويبدو ان احد الفيروسين التركيين يظهر الصفات نفسها'·ويخشى خبراء الصحة ان يتخذ الفيروس شكلا يصيب الانسان بسهولة اكبر·
ويراقب العلماء الفيروس بعناية ليروا ما اذا كان يتحور بالقدر الذي يسمح له بالانتقال بسهولة من انسان لاخر الأمر الذي قد يسبب وباء عالميا ربما يحصد أرواح الملايين·في غضون ذلك اعلنت المفوضة الاوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر امس ان المفوضية ستساهم بمئة مليون دولار لمكافحة انفلونزا الطيور في الدول خارج الاتحاد الاوروبي·وقالت فالدنر في مؤتمر صحافي في بروكسل ان المفوضية ستعلن هذا الالتزام خلال مؤتمر الدول المانحة الذي سيعقد الثلاثاء والاربعاء في بكين·واضافت ان 'تهديدا عالميا يستدعي ردا عالميا، لهذا السبب لا بد من استنفار تعاون دولي'·وتابعت 'انها المرة الاولى التي يشكل فيها مرض حيواني تهديدا شاملا على نطاق شامل'·وقدرت الحاجة الاجمالية للدول خارج الاتحاد الاوروبي ب1,2 مليار دولار على مدى ثلاثة اعوام، اضافة الى مساهمة المفوضية·
ويشارك في مؤتمر الدول المانحة الذي يعقد برعاية الصين والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي نحو 80 دولة و20 منظمة دولية·وفي طوكيو طالب ممثلو 21 دولة بتسريع تاهيل خبراء في مرض انفلونزا الطيور في آسيا، بهدف تجنب او استيعاب احتمال انتشار الوباء·
ودعت الدول في بيان مشترك نشر اثر انتهاء مؤتمر عقد لمدة يومين برعاية منظمة الصحة العالمية، الدول الآسيوية الى 'تعزيز قدراتها الوطنية لكشف مرض انفلونزا الطيور والتعامل معه فور ظهوره'·
وقال البيان 'يجب القيام بدورات تاهيل للخبراء المحليين والدوليين للسماح برد واستيعاب سريعين'·
الى ذلك بدأت ايران عملية اعدام جماعية للدواجن بطول حدودها مع تركيا في محاولة لوقف تقدم انفلونزا الطيور نحو اراضيها·وقال مسؤول كبير بوزارة الصحة طلب عدم الافصاح عن اسمه 'تقديراتنا تشير الى انه سيجري اعدام 50 ألفا من الدواجن خلال ايام قليلة'·وأضاف 'بدأنا اعدام دواجن في قرى واقعة على مسافة 15 كيلومترا من الحدود منذ يوم الاربعاء·وقال وزير الصحة الايراني كمران باقري لانكاراني انه لم ترصد حالات اصابة بانفلونزا الطيور حتى الان بين الدواجن في ايران·واضاف 'ولكننا مستعدون تماما·وجرى اتخاذ الخطوات اللازمة'·

اقرأ أيضا

فوز قيس سعيد برئاسة تونس