الاتحاد

الرياضي

قمة ساخنة بين العربي والقادسية


تشهد المرحلة الثانية عشرة من بطولة الكويت لكرة القدم قمة ساخنة بين القطبين العربي الثالث والقادسية المتصدر غدا في ختام المرحلة،، فيما يلتقي الكويت الثاني مع اليرموك والشباب مه الساحل والتضامن مع الفحيحيل· وتفتتح المرحلة اليوم بثلاث مباريات، فيلتقي كاظمة مع خيطان والنصر مع الجهراء والسالمية مع الصليبخات· وتتحول الانظار الى استاد صباح السالم لمتابعة لقاء القمة التقليدي بين الغريمين العربي الثالث (26 نقطة) وضيفه القادسية المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة (31 نقطة)· والمواجهة هي الثانية بين الفريقين في الموسم الحالي بعد فوز القادسية على العربي 2-1 في المباراة النهائية لبطولة محمد عبد المحسن الخرافي التنشيطية الثامنة· والفريقان مدعوان لمواجهة ثالثة في الدور ربع النهائي من مسابقة كاس ولي العهد من المرجح ان تقام في اذار' مارس المقبل· وعادة ما تتسم مباريات القمة بين العربي والقادسية بالاثارة والندية والروح القتالية بصرف النظر عن ترتيب الفريقين في المسابقة، وهذه العوامل لا شك ستكون حاضرة الاحد نظرا لموقعهما على لائحة الدوري· فالقادسية ابتعد بالصدارة بفارق ثلاث نقاط عن الكويت بعد فوزه الصعب على اليرموك 3-1 وسقوط الكويت في فخ التعادل مع كاظمة صفر-صفر في المرحلة الحادية عشرة، فيما العربي يتربص في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن المتصدر ونقطتين عن الثاني وينتظر اي زلة قدم لهما للاقتراب اكثر منهما· وسيحاول العربي الاستفادة من استضافته للمباراة القمة على ارضه واهتزاز مستوى القادسية في المباراتين الاخيرتين لالحاق اول خسارة بالفريق الذي لم يهزم في الدوري· وكان القادسية خسر امام الرجاء البيضاوي المغربي صفر-3 في اياب ربع نهائي دوري ابطال العرب (1-صفر ذهابا)، ثم حقق فوزا متاخرا على اليرموك 3-1 في الدوري بعد ان كان متخلفا صفر-1 وكان الرسم البياني لنتائج العربي سار في خط تصاعدي وحقق الفريق اربعة انتصارات متتالية على الصليبخات 4-صفر والفحيحيل بالنتيجة ذاتها والنصر 2-صفر والساجل 4-صفر، بعد التعادل مع خيطان 1-1 في المرحلة السابعة، ويبدو ان اللاعبين عادوا للانسجام مع الفكر التدريبي للمدرب الجديد القديم البرازيلي بادو فييرا الذي خلف المصري محسن صالح·
ويملك العربي اكثر من لاعب بامكانه حسم المباراة، ومن المرجح ان يعتمد فييرا في الهجوم على السوريين فراس الخطيب الذي كثيرا ما يقف الحظ الى جانبه في المواجهات مع القادسية، ورجا رافع الذي فك النحس عنه الذي لازمه منذ بداية الدوري وسجل هدفه الاول في مرمى الساحل· وعاد الى تدريبات العربي لاعب الوسط خالد عبد القدوس بعد ان فك الجبس عن قدمه اثر تعرضه للاصابة في مباراة ودية، ويعمل الجهاز الطبي على تاهيله للحاق في مباراة القمة· وسيستفيد فييرا من عودة لاعب الوسط المميز احمد موسى، بعد غيابه عن الملاعب في الموسم الماضي لظروف خاصة وشارك في المباراتين الاخيرتين للعربي، وابلى بلاء حسنا امام الساحل ولعب دورا بارزا في الفوز بتمريراته المتقنة· كما استأنف لاعب الوسط ايضا محمد جراغ تدريباته مع الفريق اخيرا، بعد ان انقطاعه لفترة بسب رفض النادي العرض الذي تقدم به السالمية لضمه الى صفوفه· ويعتمد 'الاخضر' ايضا على مالك القلاف وخالد خلف وسعود سويد·
في المقابل، مر القادسية في الفترة الاخيرة بمرحلة حرجة ادت الى خروجه من دوري ابطال العرب بعد ان خسارته امام الرجاء البيضاوي، وكانت الاولى في 25 مباراة متتالية منذ 25 سبتمبر الماضي، ثم عانى الامرين لتخطي اليرموك بعد ان حول تخلفه صفر -1 الى فوز بشق الانفس 3-1 ويبدو ان 'الاصفر' لم يتخلص بعد من اثار الخسارة الثقيلة من الرجاء فتركت بصماتها على ادائه مع اليرموك، ولكن المواجهة المرتقبة مع العربي ستكون مختلفة تماما وسيحاول الظهور بصورة مغايرة واستعادة توازنه واقتناص النقاط الثلاث والتحليق بعيدا بالصدارة· ويملك المدرب المحلي محمد ابراهيم الاسلحة اللازمة التي 'سيقاتل' بها في المواجهة في مقدمتها القوة الهجومية الضاربة بقيادة بدر المطوع متصدر ترتيب الهدافين برصيد 14 هدفا والذي قاد القادسية الى بر الامان من وحول اليرموك والى جانبه خلف السلامة· وفي الوسط يبرز العماني المتالق سلطان الطوقي بجهده الوفير والبرازيلي لوسيو القادم الجديد الذي لم يقدم اي شيء يذكر حتى الان، و'المجتهد' عبد الرحمن موسى و'النشيط ' نواف المطيري·
ويخوض الكويت الثاني (28) مباراة سهلة مع اليرموك السابع (12) وهو مرشح لتعويض اهداره نقطتين بتعادله مع كاظمة وتضييق الفارق مع القادسية او ربما انتزاع الصدارة منه في حال خسارة الاخير امام العربي· ويلتقي السالمية الرابع (22) مع الصليبخات قبل الاخير (7) في مباراة سهلة ايضا للسالمية لتعزيز موقعه·

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)