الاتحاد

الاقتصادي

استخدام تقنيات نتفليكس وأمازون في التنقيب عن النفط والغاز

أوسلو (رويترز)

كشفت دراسة أن العلماء الباحثين عن أي شيء ابتداء من النفط والغاز إلى النحاس والذهب يتبنون تقنيات تستخدمها شركات مثل نتفليكس أو أمازون لغربلة الكميات الهائلة من البيانات. وكتب العلماء في دورية «أمريكان مينرالوجيست» إن هذه التقنيات ساعدت في اكتشاف 10 معادن تحتوي على الكربون وإنها قد تطبق على نطاق واسع في التنقيب. وكان معدنا الأبيلايت والبريسايت من المعادن ال10 النادرة التي تم اكتشافها، وليست لهذه المعادن استخدامات اقتصادية حتى الآن. وأضافوا «تشير البيانات الكبيرة لمعادن ورواسب جديدة».
وتتخطى هذه التقنية، الجيولوجيا التقليدية، من حيث جمع البيانات بشأن كيف وأين تكونت المعادن. وقد تستخدم البيانات في المساعدة على اكتشاف معادن أخرى.
وقال روبرت هيزين المدير التنفيذي لمرصد الكربون العميق بمؤسسة كارنيجي للعلوم في واشنطن «تقع المعادن في الأرض في شكل كتل...عندما تراها معا فإنها تشبه الطريقة التي يتفاعل بها البشر معا عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك».
وقال هيزين إن التقنية تشبه أيضا عمل شركة أمازون التي توصي بالكتب بناء على طلبيات سابقة، أو شركة البث الإعلامي نتفليكس التي تقترح الأفلام اعتمادا على المشاهدات السابقة للعملاء. وأضاف أنها «تستخدم كميات كبيرة من البيانات وتقيم علاقات مترابطة قد لا تصنعها أنت أبدا». وقالت شونا ماريسون كبيرة الباحثين في الدراسة وهي تعمل أيضا بمرصد الكربون العميق بمؤسسة كارنيجي للعلوم إن الحظ يلعب عادة دورا كبيرا في بحث الجيولوجيين عن رواسب المعادن الجديدة. وقالت عن المشروع «نبحث عنها نحن بطريقة أكثر منهجية».

اقرأ أيضا

انخفاض أسعار الفائدة على التمويل في السوق المحلية إلى %2.41