الاتحاد

الاقتصادي

دراسة شراء طائرتين مستعملتين لتنقلات الرئيس الأميركي

واشنطن (أ ف ب)

أفادت مصادر أن  سلاح الجو الأميركي على وشك شراء طائرتي «بوينج 747» تخلت عنهما شركة طيران روسية مفلسة، لتحويلهما إلى طائرتي «إير فورس 1» رئاسيتين. وتأتي هذه الخطوة بعد تصريح الرئيس دونالد ترامب في ديسمبر الماضي بأن تكاليف استبدال طائرتي «إير فورس وان» المخصصتين للرئيس الأميركي بأخرى جديدة «سخيفة».
ويمكن لعملية البيع هذه أن توفر الملايين على سلاح الجو الأميركي. ويتكون أسطول «إير فورس 1» من طائرتين، واحدة لاستخدام الرئيس وأخرى احتياطية. وكانت شركة الطيران الروسية «ترانس إيرو» قد طلبت الطائرتين في بداية عام 2013، إلا أنها أفلست عام 2015. وسيتكلف تحويل طائرتي البوينج 747 جامبو إلى طائرتين رئاسيتين تتميزان بالفخامة نحو 3,2 مليار دولار بحلول عام 2022، لكن تأخير المشروع قد يرفع التكلفة أكثر.
من جهة أخرى، ذكر مصدر قريب من الصفقة لم يكشف هويته أن شركة «بوينج» ستبيع طائرتين من طراز «747-8 إس» إلى سلاح الجو الأميركي. وقال متحدث في بوينج «ما زلنا نعمل لإنجاز صفقة لتأمين طائرتي 747-8 أس إلى سلاح الجو». وأضاف أن «هذه الصفقة تركز على تأمين قيمة عالية لسلاح الجو وأفضل سعر بالنسبة لدافعي لضرائب، ويحتمل الإعلان عنها في الأسابيع القادمة».

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين