الاتحاد

الرياضي

علم الإمارات يستعد لدخول موسوعة جينيس عن طريق فريقنا للقفز الحر

تواصلت لليوم الثالث على التوالي فعاليات بطولة العالم للاستعراضات الجوية (العين 2006 ،والتي تقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من هيئة أبوظبي للسياحة والقوات الجوية والدفاع الجوي· وتستمر حتى يوم الأحد المقبل·
شهد اليوم الثالث للبطولة إقبالاً جماهيرياً ضخماً غطّى كل مدرجات البطولة ووصل لما يُقارب الـ 25 ألف زائر،في حين تجاوز عدد الزوار خلال الأيام الثلاثة الأولى الـ 70 ألف زائر من كافة الجنسيات والفئات العمرية من مختلف إمارات الدولة والسياح القادمين من مختلف أنحاء العالم·
انطلقت العروض عند الساعة الثانية عشرة ظهراً،بعروض رائعة لعدة أنواع من طائرات التحكم عن بعد،تلا ذلك عرض شيّق في القفز الحر قدمه مظليون عالميون من أشهر فرق القفز الحر على مستوى العالم حيث تزيّنت سماء مدينة العين بلوحة جمالية فريدة رسمها المظليون بمظلاتهم الملوّنة والتي انتشرت على قطعة واسعة من السماء، ونال العرض استحسان وإعجاب الجماهير الذين صفقوا بحرارة لأولئك الأبطال عندما هبطوا بمظلاتهم أمام منصة الجماهير،ويذكر أن فريق القفز الحر كان بقيادة المظلي الإماراتي العالمي النقيب نصر حمود النيادي،والذي من المنتظر أن يحاول في اليوم الرابع للبطولة من القفز بأكبر علم في العالم لدولة الإمارات بطول 15 متراً وعرض 7,5 متر محطماً الرقم القياسي العالمي،مما يؤهله لدخول موسوعة جينس للأرقام القياسية العالمية·
وتتابعت العروض المتنوعة لأشهر الفرق العالمية المشاركة في البطولة،وقدّم فريق من دولة جنوب إفريقيا عرضاً رائعاً للمشي على الأجنحة قامت به فتاة من جنوب افريقيا،وقد تفاجأ الجمهور بسقوط الفتاة التي اختفت عن أجنحة الطائرة حيث تبيّن فيما بعد أنها خدعة قام بها الفريق،ليُفاجَأ الجمهور بخروج الفتاة من الطائرة ولتستكمل بعد ذلك عروضها المدهشة في المشي على الأجنحة أثناء الطيران·
وتلا ذلك عرض مثير لفريق هوندا البريطاني قدمه الطيار العالمي ويل كيرس الذي أثار الجماهير بعروضة المدهشة التي لا تخلو من المغامرة فاستحق تصفيقاً هائلاً عند نهاية العرض· كما قدم فريق الصقور الملكية الأردني لوحة رائعة من العرض الجوي في اليوم الثالث للبطولة، ونال إعجاب واستحسان الجماهير العربية بخاصةً، عندما حرصوا على دقة المتابعة وتصوير أجمل لقطات العرض·
وبعد ذلك قدّم الطيار الأميركي جيم ليروي عرضاً مثيراً على متن طائرته الـ (َُُّّّىِ) حيث قام بتأدية حركات شيَقة وألعاب بهلوانية لا تخلو من المغامرة الجنونيّة والتشويق، مما أثار إعجاب الجماهير التي حبست أنفاسها أكثر من مرة عندما اقترب من المنصة بارتفاع لا يتجاوز متراً واحداً عن الأرض·
وهوت قلوب عشرات الآلاف من جمهور العين 2006 عندما ظنت أن الطيار الأميركي جيم ليروي (بولدوج) هوى على الأرض وامتدت أعناقهم ليروا ملامسته لها،وصرخوا بشدة عندما ظنوا أنه لامس رأس مصور تلفزيوني،إلا أن ليروي حلق مرة أخرى ليظهر براعته وقدرته على المجازفة التي حبست أنفاس المراقبين·
وأدى الطيار جيم الذي يعتبر من أشهر الطيارين في تاريخ الاستعراضات الجوية عرضاً أتحف الجمهور وخطف أبصارهم حتى أسماه كثيرون منهم بـ(المجنون) بسبب اقترابه الشديد من مدرج الجمهور ومن ملامسة الأرض، ليتمتع الجمهور بشكل فاق توقعاته بكثير فصفق للمغامر طويلاً·
وقام ليروي كذلك بحركات بهلوانية مثيرة فقطع حبلين متواليين قريبين من الأرض وهو يقوم بذلك انطلاقاً من قوله:الناس يرغبون دائماً بمشاهدة تحليق منخفض خطر ولكنهم في نفس الوقت يريدون تحكم الطيار التام بطائرته·
ويُذكر أن ليروي يستخدم طائرة سماها بولدوج بيتس س2س طورها بنفسه،بعد أن أنشأ شركة خاصة باسم بولدوج متميزة في مجال صناعات الطيران·
من ناحية أخرى افتخر فريق الصقور الملكية الأردنية بتقديم الحركة الهاشمية،حيث يقف قائد السرب في وضع عمودي بينما يجتاز الجناحان بعضهما البعض ثم يقفان معاً للالتفاف في وضع عمودي ومن ثم الانعطاف والاقتراب من بعضهما البعض للعبور الرأسي بشكل نصل السكين ثم الالتفاف الأفقي·
وفيما بعد بالإمكان رؤية الطيار المنفرد وهو يدخل أمام الجمهور رأسياً من الأعلى مع وجود التشكيل الثلاثي، وهنا يؤدي الطيار غازي مجموعة أخرى من الاستعراضات الجوية غير المحدودة لمدة 90 ثانية· وتقترب الطائرات الثلاثة رأسياً لتجتاز الطيار المنفرد، وبحركة انقلاب رائعة ينضم الطيار المنفرد إلى التشكيل من جديد· وفي ختام العرض نفذ الفريق مناورته الأخيرة المثيرة للإعجاب والتي تتطلب براعة فائقة، وهي الالتفاف البطيء ضمن تشكيل الصندوق، ومن ثم التحليق باتجاه الريح استعداداً للهبوط·· ويُقدم فريق الصقور الملكية الأردنية عروضه المبهرة بتشكيلات من 4 طائرات اكسترا 300 ألمانية الصنع، وكان الفريق قد أحرز المرتبة الثانية في منافسات بطولة العالم للاستعراضات الجوية العين ،2005 كما سبق للفريق أن فاز بجائزة أفضل عرض دولى في استعراضات فيرفورد الجوية بإنجلترا عام 1995 ثم مرة أخرى عام ·2002

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي