الاتحاد

الرياضي

النصر للعين

سيف الشامسي:
كرر العين سيناريو الدور الأول بتسجيل فوز ثمين على فريق النصر في المباراة التي جمعت الفريقان على استاد آل مكتوم بنتيجة هدف دون مقابل·
واستطاع العين أن يودع في رصيده 3 نقاط جديدة رغم الظروف الصعبة التي واجهها في اللقاء باكماله آخر 50 دقيقة بعشرة لاعبين واستبساله في المحافظة على الهدف المبكر الذي سجله·
وخطف اللاعب الصربي نيداد يستروفيتش كافة الأضواء في المباراة بعد أن كان شريكاً أساسياً في معظم أحداثها الرئيسية·· بعد أربع دقائق من البداية أهدى فريقه التقدم بالهدف الذي سجله، وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول وضع فريقه العين في موقف لا يُحسد عليه بحصوله على بطاقة حمراء دون داع·
ولم يحسن النصر استغلال النقص الحاصل لدى منافسه بعد أن أضاع أكثر من فرصة سانحة للتسجيل في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة·
الشوط الأول جاء متوسطاً في مستواه مع أفضلية نسبية للعين الذي كان الأكثر وصولاً إلى المرمى·· ولعل أبرز مميزات العين في هذا الشوط الأداء المتزن الذي كان عليه الفريق بين الدفاع والهجوم، حيث اعتمد المنسي على طريقة 4 ــ 4 ــ ·2
وفي المقابل لم يجر مدرب النصر جابر تغييرا يذكر على تسجيله الفريق، ورغم أن النصر بدأ اللقاء بشكل ساده الارتباك، إلا أن الفريق سرعان ما عاد لترتيب أوراقه لكن دون أن يشكل أي تهديد حقيقي على مرمى وليد سالم والذي وقف أمامه دفاع طلب طوال أدوات هذا الشوط· بداية للمباراة جاءت سريعة بعد أن تخلى الطرفان عن الحذر، ولم تكد تمضي أكثر من أربع دقائق قبل أن نشاهد هدفاً سريعاً للعين جاء بإمضاء محترفه الجديد نيناد مستروفيتش في أول لمسة له مع فريقه في مباراة رسمية!!
في الدقيقة الرابعة حصل العين على خطأ تقدم لتنفيذه سبيت خاطر الذي أرسل كرة متوسطة القوة لم يحسن حارس النصر داوود صالح التعامل معها لتسقط من بين يديه أمام نيناد المتابع والذي لم يتوان في الاستفادة من الهدية على أحسن وجه وذلك بوضع الكرة في الشباك·
ü الهدف فتح شهية الهجوم العيناوي والذي استمر في محاولته في إضافة هدف ثاني وأتيحت له كرة في الدقيقة الخامسة أمام نواه الذي سدد كرة ضعيفة في يد الحارس، ومرة أخرى أتيحت لنفس اللاعب كرة هيأها له بالكعب نيناد لكنه سدد خارج الشباك، وللمرة الثالثة يحصل نواه على كرة داخل الصندوق لكنه سدد في الحارس على الرغم من أن الفرصة كانت متاحة أمامه للعب الكرة بشكل عرضي·
ورغم الحماس الذي كان واضحا على أداء لاعبي النصر إلا أن الفريق في هذه الدقائق لم يعرف كيف يصل الى مرمى وليد سالم وضاعف من صعوبة مهمته مصيدة التسلل التي نصبها خط ظهر العين·
أول فرصة حقيقية للنصر جاءت في الدقيقة 24 بواسطة محمد ابراهيم الذي مر بمهارة على مشارف منطقة العين وأرسل كرة قوية تدخل علي مسري في ابعادها·
وفي الدقيقة 40 عاد محمد ابراهيم لتهديد مرمى العين من خطأ نفذه على مشارف المنطقة بإرسال كرة مقوسة أبعدها وليد سالم·
ودخلت المباراة في الدقيقة 41 منعطفاً جديداً بعد أن سادها جو من التوتر بعد توقف اللعب في هذه الأثناء بعد اعتداء نيناد مهاجم العين على كاظم علي دون كرة·· الواقعة ضبطها مساعد الحكم الأول صالح المرزوقي ولم يتردد فيها حكم اللقاء علي الملا في إشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب النيجيري الذي ارتكب مخالفة لم يكن لها داع كلفت فريقه الكثير بإكمال المباراة بعشرة لاعبين·
ومع بداية الشوط الثاني اندفع النصر كما هو متوقع في الهجوم بغية تعويض الهدف واستغلال النقص الحاصل في العين، وفي الدقيقة 60 تدخل المدرب جاير لأول مرة في اللقاء بإشراك يوسف موسى وسحب المدافع محمد ربيع على اعتبار أن العين كان يعتمد على مهاجم واحد هو نواه وفي نفس الوقت الهجوم النصراوي كان بحاجة الى تفعيل أمام اعتماد الفريق على الكرات الطويلة والتي لم يجد وليد سالم صعوبة في التصدي لها·
وانحصرت الكرة معظم الوقت على مشارف منطقة العين وأتيحت للفريق الأزرق في الدقيقة 67 فرصة كبيرة للتعويض وإدراك التعادل من كرة ساقطة في داخل المنطقة أمام عامر مبارك الذي كان في مواجهة المرمى تماماً، لكنه سدد في جسم وليد سالم الذي أنقذ مرماه من هدف شبه محقق·
وفي الدقيقة 72 رمى جابر بآخر أوراقه في المباراة بإشراك خالد سبيل مكان المغربي الإدريسي الذي ظهر بصورة عادية في أول مباراة رسمية مع فريقه·
وأجرى مدرب العين تغييرا بدخول فيصل علي بديلا لشهاب احمد للاحتفاظ بالكرة وتجميد اللعب وادراك الفوز، وسعى الفريق النصراوي بكل خطوطه للتعادل وكاد أن يتحقق ذلك في الدقيقة 86 اثر خروج خاطىء لوليد سالم من مرماه لتتهادى الكرة تجاه المرمى وتنشق الارض على حميد فاخر الذي ابعد الكرة قبل ان تتجاوز خط المرمى وتضيع اكثر الفرص خطورة للنصر·
نحن الآن في الدقيقة 88 والكرة سجال بين العين والنصر هجمة هنا ومحاولة هنالك وهكذا،العيناويون يحاولون كسب الوقت حتى النهاية والنصر يحاول تفادي الخسارة الاولى على ملعبه ولاحت فرصة في الدقيقة الاخيرة ليرفع الحكم الرابع الزمن بدل الضائع والمقدر بـ4 دقائق وهنا استبدل مدرب العين نواة انوكاشي بجمعة خاطر في محاولة لكسب الوقت، ونفس السيناريو مستمر هجمة هنا واخرى هنالك ولكن الهجمات النصراوية كانت الاكثر خطورة·
واستمر اللعب سجالا حتى اعلن الحكم نهاية المباراة بفوز العين بهدف يسترفيتش·

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو