الاتحاد

الاقتصادي

«إعمار للترفيه» تدخل «جينيس»

دبي (الاتحاد)

كشفت «إعمار للترفيه»، التابعة لشركة «إعمار العقارية»، عن شاشة مصنوعة من الصمامات ثنائية العضوية الباعثة للضوء (OLED) تقع فوق «دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية»، محققة ثلاثة إنجازات في سجل «جينيس للأرقام القياسية»، عبر شراكة مع « LG».
ويُضاف هذا النجاح إلى سجل «إعمار للترفيه» الحافل بالإنجازات، ويؤكد التزامها بتقديم تجربة ترفيهية وتعليمية متكاملة للزوار عبر منصات مبتكرة توظف أحدث التقنيات. ودخلت هذه الشاشة المذهلة سجل «جينيس للأرقام القياسية» عن ثلاث فئات: أكبر شاشة OLED، الفيديو الجداري الأعلى دقةً، أكبر فيديو جداري عالي الدقة.
وتتألف الشاشة من 820 لوح OLED مرن، مما يسمح لها ببعث الضوء دون الحاجة إلى إنارة خلفية، في حين توفر الشاشة الرقيقة المرنة عالية الدقة زوايا مشاهدة أوسع لرؤية أروع الصور بألوان مذهلة. وتمتاز شاشات LG التي تعمل بالصمامات ثنائية العضوية الباعثة للضوء (OLED) ذات الإطار بالمفتوح بإمكانية الانحناء لتحاكي حركة أمواج المحيط، بما يثري أجواء «دبي أكواريوم» الذي يشكل موطناً للعديد من الكائنات البحرية.
بهذه المناسبة قالت ميثاء الدوسري، الرئيس التنفيذي لشركة «إعمار للترفيه»: «نحن حريصون على تخطي حدود المألوف في ما نقدمه لعملائنا من وجهات وعروض مبتكرة واستثنائية بكل المقاييس. وانطلاقاً من هذا الالتزام، تفتخر «إعمار للترفيه» بدخول شاشة OLED الجديدة سجل «جينيس» للأرقام القياسية بثلاثة إنجازات كبيرة، وسنمضي قدماً في العمل على تطبيق أحدث التطورات التقنية والرقمية لما فيه متعة وفائدة الزوار».

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020