الاتحاد

دنيا

حبست طفليها الرضيعين 4 أيام انتقاما من والدهما


عمدت أم تونسية في مقتبل العمر الى ترك ابنها الاول وعمره 3 اعوام والثاني لم يتجاوز العامين لمدة اربعة ايام بدون رعاية او طعام لانها قررت زيارة صديقتها·
وبحسب جريدة 'الصباح' التونسية فان الجيران تنبهوا في اليوم الرابع بسبب صراخ الطفلين فقرعوا الباب، وعندما لم يجدوا استجابة اعلموا مؤسسة رعاية الطفولة التي قدم مندوبوها على الفور لانقاذ الطفلين·
وتم القاء القبض على الام الشابة التي اعترفت بما ارتكبته فتمت احالتها للمحكمة حيث قضت بادانتها وسجنها وقد طعنت في الحكم الابتدائي بالاستئناف· وامام محكمة الدرجة الثانية احضرت موقوفة وتم استنطاقها فاعترفت بكونها حبست طفليها انتقاما وتشفيا من والدهما الذي هجرها وهو يعيش الان في بلجيكا ولا يدفع لها النفقة، وبسؤالها عن ابنيها ذكرت انها علمت بانهما في مركز رعاية الطفولة·

اقرأ أيضا