الاتحاد

دنيا

العيد في الإمارات لمَّة


مع إشراقة شمس أيام عيد الأضحى المبارك، اكتست المتنزهات العامة المنتشرة في جميع إمارات الدولة بألوان أخرى، ومعنى آخر··· في أبوظبي، ودبي، وخورفكان كما في العين ورأس الخيمة ودبا وعجمان والفجيرة وغيرها من مدن هذا البلد الذي ينعم شعبه والمقيمون فيه بالخير، والأمن، والاستقرار والمحبة والسلام، كانت الحدائق حلم كل طفل وملجأ كل كبير·
وفي أيام العيد، تنقلت عدسة مصور 'الاتحاد' لترصد معالم وصورالاحتفالات التقليدية بعيد الأضحى المبارك في الحدائق والمتنزهات العامة· هناك استقبل العيد بين أحضان الخضرة والزهور، والألفة ، والأشجار، وحرارة اللقاء وجمال الطبيعة·التقى الأهل والأحبة والأصدقاء، كما التقى الشباب والصبية والأطفال ليقضوا نهارات أيام العيد في جلسات ود وحب وصداقة، ما بين اللعب، والاستمتاع بجمال الطبيعة· النساء أخرجن كل مالذ وطاب من المطابخ، والرجال تقاطرن حول مواقد شوي اللحوم لممارسة نوع من الطهي يعتبر من اختصاص الرجال فقط· اما الأطفال وخادمات البيوت فتوجهوا بألبستهم الجديدة الزاهية وألعابهم الحديثة من دراجات وسيارات بلاستيكية وبالونات الى الأراجيح في كرنفال جميل، أبقى العيد رغم الأسى والحزن 'لمة' وألفة تحتضن الكبار والصغار·· فكل عام والإمارات والمسلمون جميعاً بخير وسلام···

اقرأ أيضا